الشأن السوري

ابتزازات تطال عوائل قتلى النظام في حلب، وتفجيرات جديدة شرقها

تعرَّضت عدّة عوائل من ذوي قتلى نظام الأسد في مدينة “حلب” لعمليات ابتزاز خلال محاولتهم الحصول على سلّل إغاثيّة، حيث رفض عدد من الموظّفين تقديم السلل للنساء بحجة انتهاء مهلة التوزيع بينما عرض عليهم بعض الشبيحة المتواجدين الحصول على السلل، مُقابل مبالغ ماليّة معيَّنة، بينما رفضت العوائل هذا الأمر.

 

وأوضحت “هديل محمد” مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب، بأنَّ أحد الموظّفين في مركز توزيع الإغاثة لذوي قتلى قوّات النظام في حي “الأعظمية” بمدينة حلب يمتنع عن توزيع الإغاثة لبعض العائلات بالتعاون مع أحد الشبيحة بهدف ابتزازهم بالمال، ويُبرّر الموظف تصرّفه بانتهاء المدّة، أو عدم استكمال الأوراق، أو انتهاء الحصص الإغاثيّة، بينما يأخذ الشبيح العائلة ويطلب منها مبلغ مالي مُعيَّن مُقابل أن يقوم بتسليم الحصة لها.

 

وأشارت مراسلتنا، إلى أنَّ بعض النسوة حاولت التقدّم بشكوى إلى مدير المركز، ولكن دون جدوى، حيث استمرّ الموظف بابتزاز العائلات التي رضخ بعضها للأمر الواقع ودفعت للشبيح المدعو “أحمد دبسي” المبلغ المطلوب، ليقوم الأخير بجلب الحصة المخصصة لهم مقابل تقاسم المبلغ مع الموظف.

 

وعلى صعيد آخر، انفجرت اليوم السبت، درّاجتين نارّيّتين مفخختين في ريف حلب الشرقي، الأولى في مدينة “الباب” عند شارع الكورنيش أسفرت عن إصابة مدني بجروح، فيما انفجرت الثانية مقابل مسجد في مدينة “قباسين” دون وقوع إصابات.

وسبق أن انفجرت، أول أمس الخميس، دراجة نارّية مفخخة أمام مقر فيلق الشام في منطقة جنديرس بريف مدينة عفرين، مما أدى إلى مقتل عنصرين وإصابة آخرين، بالإضافة إلى إصابة ستة أطفال ورجل بانفجار سيّارة مفخخة قرب مدرسة في مدينة أعزاز شمال حلب.

 

في حين قُتل طفلان في مدينة “دار عزة” غربي حلب إثر حريق اندلع في ملحق منزلهما المحتوي على مواد قطنية، اليوم، كما اندلع حريق ضخم في معمل لتصنيع الكرتون في منطقة “شاميكو” جنوب غربي حلب، واستنفرت فرق الدفاع المدني بطواقهما للسيطرة على الحريق.

 

IMG 10112018 215003 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق