الشأن السوري

طفل يدخل العناية المشدَّدة بعد تعرّضه للضرب من معلّمته بإحدى مدارس دمشق

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة لـ طفل تعرّض لضرب مبرح من قبل معلّمته في المدرسة، داخل العاصمة دمشق، وتمَّ وضعه في (العناية المشددًّة) إثر ذلك.

 

وفي التفاصيل، تعرّض الطفل “تيم ادريس” للضرب من قبل معلمته، وذلك في مدرسة “أميّة الغفارية” الواقعة بمنطقة ركن الدين في العاصمة دمشق، ما أدى إلى دخوله العناية المشددة في مشفى (ابن النفيس) في حي مساكن برزة.

 

وتداول ناشطون من داخل العاصمة تصريحات السيّدة “زبيدة” والدة الطفل، أنَّ “ابنها أجرى عملية جراحية في قرنية العين منذ أشهر، كما أنها أبلغت إدارة المدرسة عن وضعه الصحي منذ بداية العام الدراسي، ولكن رغم ذلك قامت إحدى المعلمات بضرب الطفل على وجهه وعينه لتتسبب بتمزق القرنية المزروعة حديثًا، ما أدى إلى دخول الطفل العناية المشددة في مشفى ابن النفيس”.

 

وبحسب ما ذكر الناشطون، أنَّ إدارة مدرسة (أميّة الغفرية) رفضت الإفصاح عن هويّة المعلّمة التي أقدمت على ضرب الطفل “تيم” وتستّرت على هويّتها، منعًا من تقدّم ذوي الطفل بأي شكوى ضدَّ المعلمة.

 

وتكررّت حوادث الضرب المبرح داخل المدارس الحكومية التابعة لـ نظام الأسد، وأسفر بعضها عن دخول الأطفال إلى المشافي.

 

حيث نُشر مؤخرًا مقطع فيديو مصوّر داخل إحدى المدارس في محافظة حلب، وظهر في الفيديو قيام معلمتين بممارسة الضرب والتعذيب المستمر للطلبة بالمرحلة الابتدائية، وتبيّن لاحقًا أنَّ الفيديو يعود لـ عام 2009، ومع ذلك لم تتخذ مديرية التربية التابعة لـ حكومة النظام السوري أي اجراءات صارمة اتجاه هذا الأمر.

Child Torture12112018

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى