الشأن السوري

قوّات الأسد تتقدّم ببادية السويداء، وداعش ينهار عقب انسحاب عناصره لريف حمص!!

عقب أيام على توقّف المعارك في بادية السويداء، تجددَّت المواجهات منذ ساعات الصباح الأولى لـ اليوم السبت، وسط قصف مدفعي وصاروخي استهدف مواقع تمركز مقاتلي تنظيم الدولة، وفقًا لـ مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في البادية “حمزة العنزي”.

وشنّت قوّات النظام والميليشيات المساندة لها هجومًا من عدة محاور، وسط قصف جوّي وبري مكثّف على محاور تواجد تنظيم الدولة، الأمر الذي سهّل التقدّم لهم على محاور واسعة من خطوط التماس سابقًا، وتمكّنوا من الوصول إلى مشارف منطقة “تلول الصفا”، وبهذا أصبحت قوّات النظام تسيطر ناريًا على تل “المراتي” المحاذي لـ تلول الصفا.

حيث تمكّن التنظيم من تدمير آلية لقوّات النظام وإيقاع قتلى وجرحى بين صفوفهم، كما قُتل وجرح عدد آخر من عناصر التنظيم، ويعتبر هذا الهجوم هو الأوسع منذ بدء العمليّة العسكريّة في بادية ريف دمشق الجنوبي الشرقي عند الحدود الإدارية مع ريف السويداء الشرقي، في البادية الشامية.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ عددًا من عناصر تنظيم الدولة، انسحبوا يوم أمس الجمعة من ريف السويداء إلى بادية ريف حمص الشرقي، مقدرًا عدد العناصر الذين تبقوا في خطوط المواجهة ببادية السويداء نحو 70 عنصر، مقابل مايقارب 1500 عنصرًا من النظام وميليشياته.

 

homs 17 11 2018

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى