ميداني

الأسد يواصل انتهاك مناطق “خفض التصعيد” ويوقع قتلى وجرحى من الأطفال بإدلب

صعّدَ النظام السوري والميليشيات المساندة له قصفه على مناطق (خفض التصعيد) في ريفي إدلب وحماة، حيث قضت امرأة وطفلها وأصيبت طفلتين آخرتين جرّاء استهداف قرية “قطرة” الواقعة بالريف الشرقي لـ إدلب، مساء اليوم السبت بعدة قذائف صاروخية، وفقًا لـ مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المحافظة.

وأوضح مراسلنا أنَّ القصف المدفعي والصاروخي من قبل قوّات النظام المتمركزة في ريف إدلب الشرقي، استهدف كلًا من “جرجناز، بابولين، سكيك، التمانعة، أم جلال، أطراف قطرة” جنوبي ادلب، وتسبب بوقوع إصابتين آخرتين إحداهما في “جرجناز” والثانية في “بابولين”.

 فيما ردّت فصائل المعارضة باستهدافها بالقذائف الصاروخيّة مواقع قوّات النظام المتمركزة في محوري “شم الهوى، أبو عمر، عجاز”، جاء ذلك بالتزامن مع اشتباكات متقطّعة على محور بلدة “الخوين” بريف إدلب الجنوبي الشرقي، دون إحراز تقدّم لأي طرف.

وفي حماة، ردّت فصائل المعارضة على قصف قوّات النظام للمناطق السكنية، باستهداف مواقعهم بقذائف المدفعية الثقيلة في كل من “معان، عطشان أم حارتين” شمال شرق حماة، فيما أصيب شخص بجروح متفاوتة جرّاء انفجار قنبلة عنقودية من مخلّفات قصف سابق لـ قوّات النظام في قرية “الزكاة” بريف حماة الشمالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق