الشأن السوري

“جيش الإسلام” يصدّ هجومًا لـ ميليشيا قسد بـ عفرين، والأخير يصعّد هجماته على المنطقة

اشترك الان

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حلب الشمالي “زين علي” أنَّ خلايا ميليشيا (الوحدات الكردية) شنّت أمس السبت هجومًا بالقرب من منطقة “بصلحايا” الواقعة جنوب شرق مدينة عفرين، وتمكّنت فصائل المعارضة من صدِّ الهجوم والقضاء على اثنين من عناصر الميليشيا.

ونقل مراسلنا عن مصدرٍ عسكري في “جيش الإسلام” قوله، أنَّ العناصر المرابطين من الجيش تمكّنوا من صدّ محاولة التسلل التي قام بها عناصر تابعين لـ ميليشيات الوحدات الكردية، واسقطوا منهم قتيلين وعدد من الجرحى.

ومن جانبه، نشر المتحدث باسم هيئة أركان جيش الإسلام “حمزة بيرقدار” عبر قناته على موقع تلغرام، إنَّ “الفصيل تصدّى لمحاولة تسلل فاشلة نفذها حزب (pkk)عند جبهة دير مشمش في محيط عفرين بريف حلب الشمالي”، وأضاف أنَّ عناصر الفصيل أحبطوا محاولة التسلل وأفشلوها وأوقعوا بين صفوف الميليشيا عددًا من الجرحى.

وفي وقت سابق من يوم الجمعة، قال مراسل وكالة ستيب نيوز في مدينة الباب “فيصل أبو عزام” إنَّ مجموعة عناصر تابعين لـ حزب (pkk) حاولوا التسلل على جبهة “عبلة” المحاذية لـ مدينة الباب، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة، بين عناصر المعارضة وآخرين من المليشيات الكردية على جبهة قرية “عبلة” شمالي حلب.

وتمكّن عناصر الميليشيا من التقدّم على بعض النقاط، سرعان ما تمَّ استردادها من قبل فصائل المعارضة، عقب وصول تعزيزات كبيرة للجيش الحر أغلبها لفرقة السلطان مراد والحمزات.

وأسفرت العملية عن مقتل 3 عناصر من بينهم القائد العسكري في تحمّع أبناء دير الزور جرّاء استهدافه بلغم أرضي من قبل عناصر الميليشيا، بالإضافة إلى سقوط ثلاثة جرحى ومفقودين.

 

IMG 9174

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى