الشأن السوري

النظام يسمح لأهالي وادي بردى بالعودة إلى قراهم.. ولكن لاحقًا!!

أبلغت قوَّات النظام مؤخرًا، عبر مسؤوليها أهالي منطقة وادي بردى غربي دمشق بالسماح لسكّان قرى “عين الفيجة وعين الخضرة وبسيمة” بالعودة إلى منازلهم خلال الفترة القادمة، وذلك بعد طلب قيادات نظام الأسد من مجالس القرى المحليّة التي يتواجد فيها الأهالي حاليًّا بإحصاء العائلات التي تُريد العودة وتسجيل أسماءها.

 

وأفاد “قيس حمزة” مراسل وكالة ”ستيب الإخبارية” في ريف دمشق؛ بأنَّ إحصاء عدد العائلات المتواجدين في قرى وادي بردى “الأشرفية، وجديدة الوادي، ودير قانون، وكفير الزيت، ودير مقرن، والحسينية، وكفر العواميد” بالإضافة لإحصاء العائلات في منطقتي “قدسيا والهامة” بريف دمشق بدأ أمس الخميس.

 

يأتي هذا في ظلِّ منع قوَّات النظام دخول الأهالي لقريتي “عين الفيجة وبسيمة” وتفقد منازلهم على الأقل مع وضع حواجز داخلهما، ويُشار إلى أنَّ هذه القرى نسبة الدمار فيها كبيرة جرّاء قصف النظام خلال السنوات الماضية، وسيطرته على وادي بردى إبان حملته العسكرية التي استمرت أربعين يومًا وانتهت بتهجير ثوارها وعوائلهم إلى إدلب نهاية يناير / كانون الثاني 2017، فضلًا عن تفجير الأبنيَّة السكنيَّة، وسرقة محتوياتها بحجة حرم نبع الفيجة الذي تستمر فيه بعض أعمال الصيانة.

 

يُذكر أنَّ منطقة وادي بردى تشهد هدوءًا نسبيًّا خلال الفترة الراهنة مع سيطرة الحرس الجمهوري لواء 104على المنطقة، وتطويع عدد كبير من شبابها في الخدمة العسكريَّة، والاحتياط ضمن صفوف الحرس الجمهوري في المنطقة، ووضع حواجز لها من المنتسبين في القرى كنقاط حماية وحرس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق