الشأن السوري

الحكومة السودانية تصف المتظاهرين بـ “المندسين” والجيش يُعلن مساندتها

بعد عدة أيام على تصاعد وتيرة الاحتجاجات الشعبية الغاضبة، التي تسببت بوقوع نحو 22 قتيلاً وعشرات الجرحى، أعلن الجيش السوداني أمس الأحد عبر بيانٍ له تأكيده على مناصرة الحكومة و”التفافه حول قيادته وحرصه على مكتسبات الشعب”.

وشدَّد الجيش ما أسماه بـ “حرصه على مكتسبات الشعب وأمن وسلامة المواطن في دمه وعرضه وماله”، مشيرًا إلى أنه يعمل ضمن منظومة أمنيّة واحدة، متجانسة، تشمل القوات المسلحة، والشرطة، والدعم السريع، وجهاز الأمن والمخابرات الوطني. وأوضح أنَّ قيادات الجيش تلقت خلال اجتماعها الدوري بوزارة الدفاع “تنويرًا شاملاً حول الأحداث الجارية في البلاد، دون إيضاح تفاصيل إضافية.

واشتعل الشارع السوداني مؤخرًا بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية ورفض قرار الحكومة برفع سعر الخبز، من 1 جنيه سوداني إلى 3 جنيهات، الأمر أزّم الوضع العام خصوصًا أنَّ السودان يعاني من أزمة اقتصادية حادّة بعد ارتفاع نسبة التضخم لـ 70 بالمئة.

ووصفت الحكومة السودانية المتظاهرين بـ “المندسين” وذلك بعد قيام البعض بحرق عدد من المقرات الأمنية ومكاتب لـ (حزب المؤتمر الوطني الحاكم)، بالإضافة إلى قطع عدد من الطرقات وإشعال الإطارات في العاصمة الخرطوم.

الجدير بالذكر أنَّ السودان كان قد شهد احتجاجات مماثلة منذ نحو خمس سنوات، وانطفأت شعلتها دون إحداث تغيير يُذكر.

24122018 2

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى