الشأن السوري

فصائل السويداء تتوحد ضدّ النظام لمنع الاعتقالات والخدمة الإلزامية

أعلنت عدة فصائل عسكرية في محافظة السويداء اليوم الثلاثاء، عن توحدها ضمن فصيل واحد بهدف منع الاعتقالات التعسفية وسوق شباب السويداء إلى الخدمة الإلزامية، وذلك عقب اجتماع ضم قادة هذه الفصائل.

 

ونقلت صفحة “السويداء 24” أنّ: اجتماعاً للفصائل المحلية جرى اليوم في بلدة المزرعة الواقعة غرب المحافظة، حيث أعلنت مجموعات من الفصائل المحلية المناصرة للشيخ “وحيد البلعوس” عن توحدها ضمن كيان واحد، للرد على نية النظام نشر حواجز داخل المحافظة.

 

ومن أهم ما جاء في الاجتماع أن: أهداف الكيان الموحد هو الدفاع عن سكان المحافظة بكافة طوائفهم وخلفياتهم، ورفض إطلاق صفة “الإرهابيين” على حمَلة السلاح في المحافظة، أو وصفهم بالمتعصبين دينياً أو طائفياً، كما رفض المجتمعون المساومة على سلاحهم أو تسليمه.

 

وجاء في البيان رفضهم إرسال أبناء المحافظة إلى القتال أو الخدمة العسكرية بجانب النظام أو زجّهم في هذه “المحرقة الطائفية” على حد تعبير المجتمعين، وأكدوا أن من يذهب طواعية للخدمة في قوات النظام فإنه سيتحمّل مسؤولية قراره، بينما يُمنع على النظام إجبار الشباب على الخدمة في صفوفه.

 

وأكد المجتمعون أنّهم لم يضطروا إلى الآن للخروج في ثورة على النظام السوري، ولكن في حال اضطرارهم لأمر مثل هذا فهم على أهبة الاستعداد للدفاع عن السويداء ضد تجاوزات النظام وفرع الأمن العسكري في السويداء. 

 

يُذكر أن الفصائل التي أعلنت توحدها ضمت كلاً من قوات الفهد، قوات شيخ الكرامة، مغاوير الكرامة، قوات شهبا، مجموعة السلمان، مجموعة المقرن القبلي، مجموعة أحرار القريّا، مجموعة نشامى الجبل مجموعات المدينة بأكملها، مجموعة المقرن الشرقي والغربي، مجموعة سرايا الكرامة، ومجموعة فدائيي السويداء، ومجموعات درع الجبل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق