الشأن السوري

إعادة تسيير الرحلات الجوّية بين تونس ودمشق, والبحرين تتحضر لافتتاح سفارتها قريباً

وصلت اليوم أول رحلة طيران مدنية مباشرة من مطار دمشق الدولي إلى مطار “الحبيب بو رقيبة” في ولاية المنستير في تونس، بعد إنقطاع دام قرابة الـ 8 سنوات.

و تداولت اليوم مواقع التواصل الإجتماعي مقطعاً مصوراً من داخل مطار بو رقيبة يظهر فيه أشخاصا سوريين يرفعون علم النظام السوري، وصور رأس النظام “بشار الأسد”، وسط إحتفالية “عراضة” سورية ترحب بالقادمين.

حيث أنّها الرحلة المباشرة الأولى بين دمشق وتونس منذ سنوات، وكان على متن الطائرة 160 راكباً بين حقوقيين وصحفيين وعائلات، بحسب ما نقل موقع إذاعة “شمس” التونسية.

و صرّح رئيس الجالية السورية في تونس “طلال حسن” لإذاعة شمس أنَّ هذه المبادرة تم طرحها منذ شهر، وقد لاقت تسهيلات واستحسان من قبل السلطات التونسية.

و أضاف طلال أن وجهة القادمين ستكون بعض المناطق السياحية في كل من ولايات المنستير وسوسة وتونس العاصمة و القيروان والحمامات، بالإضافة لزيارة متحفي باردو و قرطاج.

على صعيد آخر فقد أكدت مصادر دبلوماسية عربية في دمشق لـوكالة “سبوتنيك ” الروسيّة أنَّ سفارة المملكة البحرينية في دمشق ستعاود افتتاح أبوابها خلال الأسبوع المقبل مع بداية العام الجديد.

في حين تم افتتاح سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة السورية دمشق عصر اليوم الخميس، بعد أن كانت السفارة مغلقة منذ قرابة الـ 6 سنوات .

 

SYRIAN.VIE

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق