الشأن السوري

ميليشيا “قسد” تسيطر على الكشمة وتتقدم نحو الشعفة و”داعش” في حالة انهيار

سيطرت ميليشيا “قسد” مساء اليوم الأحد، على بلدة “الكشمة” في ريف دير الزور الشرقي، وذلك بعد انسحاب تنظيم الدولة “داعش” منها تحت ضربات طيران التحالف الدولي، كما بدأت الميليشيا بشنّ هجوم على بلدة “الشعفة” المجاورة.

 

وفي التفاصيل قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور “جاد الله” إنَّ ميليشيا “قسد” سيطرت اليوم على بلدة الكشمة في ريف دير الزور الشرقي، وكان قد سبق سيطرة الميليشيا قصف مدفعي عنيف تعرضت له المنطقة الممتدة من مسجد الإيمان إلى مقسم البلدة، بالإضافة إلى غارات من طيران التحالف الدولي ما تسبب بدمار واسع في البلدة، كما دفع القصف والغارات تنظيم الدولة للانسحاب من البلدة باتجاه بلدة الشعفة.

 

وتابع جاد أنَّ ميليشيا “قسد” بدأت بالتقدم إلى بلدة الشعفة مساء اليوم بعد سيطرتها على الكشمة، وكان التقدم من محور وادي حلوة باتجاه الحاوي ومحور الكشمة، كما سيطرت الميليشيا على كل من حي النفيلة، المزرعة، القلعة، وصولاً للشارع العام في غربي بلدة الشعفة، وكان تقدم الميليشيا سريعاً للغاية، بدون وجود أي مقاومة من جهة تنظيم الدولة.

 

وأضاف جاد أن طيران التحالف الدولي شن عدة غارات على بلدة السوسة في ريف دير الزور الشرقي، مخلّفًا دماراً في البلدة، وعددًا من الجرحى والقتلى في صفوف المدنيين، كما توفي الطفل “مصعب القزبير” وهو أحد أبناء بلدة السوسة جرّاء سوء التغذية، نتيجة الحصار الشديد التي تفرضه الميليشيا على البلدة.

 

وعلى صعيد آخر قال مراسلنا إن “قسد” شنَّت حملة اعتقالات طالت عددًا من المدنيين في بلدة “أبو النيتل” في ريف دير الزور الشمالي، بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة، رافق الحملة إطلاق رصاص عشوائي من قبل عناصر الميليشيا داخل البلدة، ولم يتم معرفة الجهة التي اقتادت الميليشيا المدنيين إليها.

 

يُذكر أنَّ مئات العائلات من سكان بلدتي الشعفة والسوسة الواقعتين تحت سيطرة تنظيم الدولة، غادرت البلدتين خلال الأيام الماضية باتجاه الشمال في بادية الجزيرة، حيث تمكنت بعض العائلات من الوصول مشياً على الأقدام إلى مناطق سيطرة ميليشيا “قسد”، فيما انقطعت الأنباء عن عائلات أخرى.

 

ypg30122018

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى