الشأن السوري

بسبب معاملتها السيئة، الدفاع الأمريكية تُقيل المتحدثة باسم البينتاغون “دانا وايت”

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية ليلة أمس الإثنين عن إقالة المتحدثة باسمها “دانا وايت” من منصبها وتعيين “تشارلز سامرز” خلفًا لها، اعتبارا من بداية شهر يناير / كانون الثاني 2019، بالتزامن مع إرسال “جيمس ماتيس” وزير الدفاع الأمريكي السابق خطاب الوداع للعاملين بالحكومة الأمريكية.

وبحسب ما جاء في بيان الوزارة، إنه “اعتبارًا من 1 يناير 2019 سيبدأ (تشارلز اي. سامرز) وظيفته كـ نائب مستشار وزارة الدفاع المسؤول عن العلاقات العامة”. حيث سامرز منصب المستشار المسؤول عن العلاقات العامة.

ومن جانبها، نشرت “وايت” عبر الحساب الرسمي الخاص بالمتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية على موقع تويتر تغريدة قالت من خلالها إنها “تُقدر الفرصة التي أتيحت لها من قبل الإدراة الأمريكية للعمل مع وزير الدفاع الأمريكي المستقيل، “جيمس ماتيس”، ولم تذكر أيّ تفاصيل حول سبب استقالتها.

وذكرت وسائل إعلامية عدّة أنَّ “وايت” خضعت للتحقيقات بسبب “معاملتها السيئة للموظفين العاملين تحت إمرتها”، بعد أن قدموا العديد من الشكاوي بأنها تجبرهم “على قضاء بعض الطلبات الشخصية مثل شراء الجوارب وأخذ ملابسها من شركة التنظيف وحجز مواعيد لزيارة الكوافير ومساعدتها في إنهاء أوراق خاصة بالقروض العقارية”.

يُشار إلى أنَّ “وايت” أعلنت قبل أيام عن بدء انسحاب القوّات الأمريكية من سوريا، بعد قرار الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” إنتهاء المهمة الأمريكية ضدَّ تنظيم الدولة (داعش) في سوريا.

112019 3 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى