ميداني

طيران التحالف يرتكب مجزرة بحق عائلة، وداعش يُفرج عن أسراه لـ عدم قدرته على حمايتهم

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة دير الزور “جاد الله” أنَّ الاشتباكات جارية في حي “السور” باتجاه منطقة “الحاوي” في بلدة “الشعفة” بالتزامن مع قصف مدفعي وجوي مستمر على مناطق تنظيم الدولة، كما تستمر المعارك في محور “الباغوز” وسط تقدّم بسيط لـ ميليشيا “قسد” بشكل بطيئ عكس محور الشعفة الذي يشهد تقدما كبيرا بسبب القصف العنيف وانهيار الخطوط الأمامية للتنظيم .

في حين، شنّت ميليشيا “قسد” بعد منتصف ليلة أمس حملة دهم واعتقال استهدفت أحد المنازل في بلدة “الكشكية”، بهدف اعتقال تاجر سلاح مدني لا يتبع لأي فصيل، حيث قاومهم لـ نحو ربع ساعة لتقوم قسد باستدعاء الطيران المروحي الذي شنَّ ثلاث غارات بالرشاشات الثقيلة، ما أدى لـ مقتل عائلة كاملة من بينهم نساء وطفال.

وتمكّنت وكالة “ستيب الإخبارية” توثيق أسماء القتلى وهم “حسين الخليف الكطمير، عبد الخليف الكطمير، علي الكطمير، زوجة علي الكطمير، طفل جهاد فيصل الكطمير، عمشة العبيد الصالح، عبد الحميد حسان البقص، احمد غدير العبيد” بالإضافة إلى ثلاثة أطفال لم يتم التعرّف على هوياتهم.

وبدوره، قال “حمزة العنزي” مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في البادية السورية إنَّ تنظيم الدولة أطلق سراح عدد من المعتقلين من سجن “الديوان” الأمني بسبب تدهور الأوضاع في بلدة “السوسة” وعدم قدرتهم على حراستهم، كما قام بنقل عدد آخر.

وأشار إلى أنَّ عمليات السرقة و “التعفيش” المنظمة مستمرة من قبل عناصر ميليشيا “قسد” لممتلكات المدنيين في مدينة “هجين” شرق ديرالزور عقب السيطرة عليها، حيث سُجّل يوم أمس الخميس اقتتال بين مجموعتين من الميليشيا على خلفية تقاسم المسروقات.

وإلى ذلك، قدّمت منظمة “الهلال الأحمر” مساعدات إغاثية تضمّنت سللاً غذائية مقدّمة من برنامج الأغذية العالمي، ومن المقرر أنَّ يستمر دخول المساعدات لـ مدة أربعة أيام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق