ميداني

“قسد” تواصل تقدمها في الشعفة والمدفعية الفرنسية ترتكب مجزرةً بحق المدنيين

 

شهدت بلدة الشعفة في ريف دير الزور الشرقي اليوم، قصفاً عنيفاً من مدفعية “قسد” والجيش الفرنسي المتمركز في بادية دير الزور، وذلك بالتزامن مع تقدم لميليشيا “قسد” داخل أحياء البلدة.

 

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور “جاد الله” إنَّ بلدة “الشعفة” في ريف دير الزور الشرقي، شهدت تقدماً لميليشيا “قسد” في كل من أحياء الطعس والرزازة داخل البلدة، حيث تم تمشيط هذه الأحياء من قبل الميليشيا مساء اليوم.

 

وأكدَّ جاد الله أنّ الشعفة شهدت قصفًا مدفعيًا وجويًا من قبل مدفعية “قسد” وطيران التحالف الدولي، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين الميليشيا وتنظيم “داعش” على خطوط التماس في البلدة.

 

وأضاف جاد الله أنَّ المدفعية الفرنسية المساندة لميليشيا “قسد” المتمركزة في بادية أبو الحسن، استهدفت بلدة الشعفة بقصف مدفعي ما أسفر عن وقوع مجزرة بحق المدنيين، راح ضحيتها عائلة مكونة من أربعة أفراد، بينهم امرأة وطفلان.

 

وعلى صعيد آخر قال جاد الله إنّه تم العثور مساء اليوم على جثتين لعناصر “قسد” مقطوعي الرأس قرب جسر “الطكيحي”، بالإضافة إلى جثة عنصر ثالث مقطعة الأوصال قرب الطاحونة في مدينة “البصيرة” الواقعة تحت سيطرة “قسد” شرقي دير الزور، كما سقط قتلى وجرحى من الميليشيا جراء انفجار لغم أرضي بمجموعة منهم في بلدة الكشمة بريف دير الزور الشرقي.

 

يُذكر أنَّ سيطرة تنظيم الدولة “داعش” باتت تنحسر في سبعين بالمئة من بلدة الشعفة، وقرى البوبدران والسفافنة والمراشدة، بالإضافة إلى أجزاء من بلدتي السوسة والباغوز الفوقاني في ريف دير الزور الشرقي.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق