الشأن السوري

الروسي يضرب غربي حلب..والجيش الوطني يحشد لمواجهة تحرير الشام بريف إدلب!!

 

نفذ الطيران الحربي الروسي مساء اليوم عدة غارات جوية على قرى وبلدات ريف حلب الغربي، ما أسفر عن سقوط العديد من الجرحى والخسائر المادية بالتزامن مع محاولة قوات النظام اقتحام ريف حلب الغربي.

 

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حلب الغربي “ماجد العمري” إنَّ قوات النظام قامت بمحاولة اقتحام على جبهة الراشدين في ريف حلب الغربي، بعد حشود واستنفار لقوات النظام في على الجبهة المذكورة.

 

حيث قامت عناصر من فصائل المعارضة المتمثلة بمجموعات من حركة الزنكي “التي لم يتبق منها إلى العناصر المرابطين على جبهات التماس مع قوات النظام” بالإضافة إلى لواء الحرية، وعناصر من هيئة تحرير الشام، ما أدى لوقوع عشرة قتلى وعشرون جريحا في صفوف قوات النظام.

 

وعلى صعيد متصل فقد نفذ الطيران الروسي عدة من غارات جوية على مدن وبلدات أورم الكبرى وكفرناها ودارة عزة والفوج 111، ما أسفر عن سقوط شهيدين وعدة إصابات في صفوف المدنيين بأورم الكبرى ودارة عزة.

 

في حين ذكرت مصادر خاصة لوكالة “ستيب الإخبارية” أنَّ أرتالاً عسكرية تابعة لفصائل الجيش الوطني (درع الفرات) قامت بالتوجه إلى محاور أطمة شمالي إدلب، ودير سمعان في شمال غربي حلب، وهي مناطق تابعة لسيطرة هيئة تحرير الشام، بعد وصول عناصر من حركة الزنكي الفارّين من مناطقهم سيراً على الأقدام بعد سيطرة هيئة تحرير الشام عليها اليوم.

 

syria04012019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى