الشأن السوري

بسبب الاقتتال .. طلابُ إدلب وحلب محتجزون في المنازل

 

أعلنت مديريَّة التربيَّة والتعليم في محافظة إدلب، اليوم السبت، عن إيقاف دوام المدارس في مجمّعات “خان شيخون – أريحا – كفرنبل” جنوبي إدلب، بسبب الاقتتال الفصائلي وقصف نظام الأسد.

 

وقال “خالد القاسم” مشرف مجمع خان شيخون التربوي” لوكالة “ستيب الإخبارية“: إنَّه بسبب الحالة الأمنيَّة السيئة ونتيجة للاقتتال بين الفصائل العسكريّة في ريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى القصف المستمر من حواجز نظام الأسد والطائرات الروسيّة، تم إيقاف الدوام يوم السبت فقط.

 

من جهتها أعلنت مديرية التربيَّة والتعليم في حلب اليوم السبت، عن تعليق الدوام الرسمي في مدارس ريف حلب الغربي جرّاء الغارات الروسيّة على المنطقة، وما خلفته من أضرار وقتلى وإصابات.

 

وكانت مديرتي التربيَّة في إدلب وحلب، قد أصدرتا أمس الجمعة، تعميمين مماثلين يقضيان بتفويض كلّ مشرف مجمّع بتقدير الحالة الأمنية بالتعاون مع مدراء المدارس بتعليق الدوام في المدارس التي لا تسمح الحالة الأمنية بالدوام بها، وذلك حرصًا على سلامة الطلاب بسبب الحالة الأمنيَّة الراهنة.

 

من جانبها قرّرت جامعة حلب الحرة، في بيان السبت، تعليق الدوام في كافة الكليَّات والشُعب والمعاهد الثقافية التابعة لها في المناطق المحررة مثل “الأتارب، وعويجل” غربي حلب، و “كفرسجنة ومعرة النعمان” جنوبي إدلب، وذلك اعتبارًا من اليوم السبت وحتى يوم الخميس القادم، على خلفية الأوضاع الأمنية وحفاظًا على سلامة الطلاب والكادر التدريسي والإداري.

 

وبسبب الاقتتال أيضًا، أجّلت جامعة إدلب في بيان لها الخميس الماضي، الامتحانات التي كانت مقرّرة بداية الأسبوع المقبل لغاية 12 كانون الثاني في الكليات والمعاهد التابعة لها، حيث تبقى البرامج الامتحانية على حالها، ويؤجل الامتحان أسبوعًا فقط.

 

يُذكر أنَّ الحالة الأمنيَّة ساءت بسبب الاقتتال الدائر بين هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير منذ الثلاثاء الماضي، والذي امتدّ إلى أرياف إدلب وجبل شحشبو غربي حماة، وأمس الجمعة أكملت الهيئة سيطرتها على كافة مناطق ريف حلب الغربي التي كانت خاضعة لسيطرة حركة نور دين الزنكي.

 

hetch05012019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى