اغلاق

عالم الرياضة

بعشرة لاعبين.. المنتخب الفلسطيني يتعادل سلبياً مع المنتخب السوري!!

انطلقت مساء اليوم في الساعة السادسة بتوقيت دمشق أولى مباريات المنتخب السوري ضد نظيره الفلسطيني، ضمن الجولة الافتتاحية من المجموعة الثانية لبطولة كأس آسيا 2019، والتي تقام على أرض الإمارات خلال الفترة من 5 كانون الثاني/ يناير وحتى الأول من شباط/ فبراير.

 

مع بداية المباراة اعتمد المنتخب السوري على الكرات القصيرة بين لاعبيه، والاستحواذ على الكرة، لكن دون أي تهديد على مرمى المنتخب الفلسطيني، والذي رافقه عدم تركيز من بعض لاعبي المنتخب، حيث كانوا عاجزين على إيصال الكرة لـ “عمر السومة”، وكان الاعتماد الأكبر على للاعب “عمر خريبين” في الجناح الأيسر، في حين كان الجناح الأيمن دون فاعلية، ليمر الشوط دون تهديدات على شباك مرمى المنتخب الفلسطيني، باستثناء كرة عمر خريبين الرأسية التي تألَّق بها حارس منتخب فلسطين “رامي حمادة”.

 

أما المنتخب الفلسطيني الذي كان يعتمد على الدفاع وعدم كشف خطوطه، أو التسرع، فقد كان بطيء كثيراً في نقل الكرة من الدفاع للهجوم، حيث حاول المنتخب الفلسطيني عدم ارتكاب الاخطاء داخل منطقة “18”، وذلك بوجود العمرين، كما يُذكر أن نجم المنتخب الفلسطيني كان الحارس رامي حماده الذي تمكن من إبعاد كرة خريبين في الدقيقة 27، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

 

وبالرغم من أن الشوط الثاني معروف بشوط المدربين، لكن لم نشاهد لمسات المدرب الألماني، مدرب المنتخب السوري، والذي استمر على وتيرة الشوط الأول وأصبح يلعب على الجناح الأيمن، وذلك بعد دخول اللاعب “يوسف قلفا”، كما استمر اللعب بعض الأوقات على الجناح الأيسر.

 

لكن في الدقيقة 68 طُرد لاعب منتخب فلسطين محمد الصالح، الأمر الذي حمّل لاعبي المنتخب الفلسطيني عبئاً كبيراً، وصمد دفاع المنتخب الفلسطيني صموداً إسطوريًا، وكان نجم المباراة “عبد اللطيف البهداري” نجم منتخب فلسطين، الذي شدد الحصار على مهاجم المنتخب السوري “عمر السومه”، وقبل نهاية المباراة بدقيقتين كاد منتخب فلسطين أن يحقق المفاجأة بتحقيق هدف الفوز، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

 

يذكر أن المنتخب الأردني فاز اليوم على المنتخب الأسترالي بنتيجة واحد صفر، في نفس المجموعة، ما يضع المنتخبين السوري والفلسطيني تحت تهديد الخروج المبكر من البطولة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق