الشأن السوري

حصري لـ”ستيب”.. طابور الخبز يتسبب بإهانة أهالي داعل بريف درعا واعتقال أحد شبابها!!

 

قامت عناصر المخابرات الجوية التابع لنظام الأسد اليوم، بتركيع وإهانة عدد من أهالي مدينة داعل بريف درعا، أمام أحد المخابز الحكومية، على خلفية مشاجرة بين شاب من المدينة وعنصر من قوات النظام.

 

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في مدينة درعا “محمد الحوراني” إنَّ خلافاً نشب صباح اليوم بين أحد الشباب المدنيين من أهالي مدينة داعل شمالي درعا، وعنصر من قوات النظام، بعد تخطي العنصر “طابور” الانتظار، ما أثار غضب الشاب الذي وجه كلاماً للعنصر.

 

وأضاف الحوراني أنَّ المشاجرة تطورت وتدخل عناصر المخابرات التي جاءت لتساند العنصر، حيث طوقت المكان وطالبت المدنيين بركوع على الأرض وسط توجيه الشتائم والإهانات لهم، ومن ثم ضربوا الشاب وقيدوه ومن ثم اعتقلوه.

 

وأشار الحوراني إلى أنَّ محافظة درعا تعاني من أزمة نقص شديد في مادة الخبز، حيث أن النظام قدم وعوداً بزيادة حصة المحافظة من الطحين، إلا أنه لم يفِ بوعده، وكمية الطحين المخصصة لا تلبي إلا الجزء القليل من احتياجات الأهالي، ما يسبب أزمة خانقة على المخابز الحكومية، والتي تبيع رغيف الخبز بسعر 8 ليرات سورية. 

 

يُذكر أنّه بجانب أزمة الخبز، تعاني درعا كما بقية مناطق سيطرة النظام، من انقطاع مادة الغاز، ونقص حاد في المحروقات، إضافة لبطء شديد في إعادة الخدمات إلى القرى والبلدات من قبل المؤسسات الحكومية، التي وعدت بإعادة كل الخدمات بعد سيطرة النظام على المحافظة في أوائل أيلول/سبتمبر من العام الفائت.

syria08012019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى