الشأن السوري

روسيا تجرب سلاحاً جديداً في ريف حماة الشمالي!!

سلاح جديد تقوم روسيا بتجربته في سوريا

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في حماة وريفها “باسل القاسم” إنَّ القوات الجوية الروسية بدأت باستعمال نوع جديد من القنابل في سوريا، حيث تم رصد نوع جديد من الطائرات المسيرة في الأيام الأخيرة في سماء ريف حماة الشمالي، وغالباً ما تكون هذه الطائرات مذخّرة لاستهداف أماكن محددة في الريف.

وبحسب القسام فإن هذه الطائرات تحمل قنابلا تنفجر على عدة مراحل، حيث أنها في المرحلة الأخيرة ترمي أسلاكاً شبيهة بشبكة العنكبوت غايتها استهداف الأفراد، وأكدَّ باسل أنَّ هذه القنابل تنفجر بمجرد لمسها، وهي من نوع “بوم 2” وترمى من الطائرات أو المدفعية، وتبقى أسلاكها لفترة طويلة، كما لا تتأثر بالمطر أو العوامل الجوية، ولا يمكن إبطالها إلا برميها بالرصاص.

وأضاف باسل أن الطائرات المسيرة استهدفت يوم الجمعة الماضي بهذا النوع من القنابل وسط مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، ما أدى إلى إصابة عائلة “الحضيري” ومقتل ابنتهم.

مناطق سيطرة النظام تُعاني من انعدام في أساسيات الحياة

حيث قال باسل إن رجلاً ستينياً أقدم اليوم على الانتحار في مدينة حماة، بعد أن رمى نفسه في مجرى نهر العاصي في حديقة “أم الحسن” وسط المدينة القابعة تحت سيطرة قوات النظام، وتبين فيما بعد أنه أقدم على فعلته بسبب عجزه عن تأمين جرة غاز والتي تعتبر من أبسط مقومات الحياة في الشتاء القارس الذي تواجهه البلاد.

ونوّه باسل إلى أن المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام في محافظة حماة تعاني من انقطاع مادة الغاز المنزلي، والوقود للتدفئة، بالإضافة للانقطاع المتكرر في التيار الكهربائي، وشُح شديد في مادة الحطب، وسط غلاء جنوني في الأسعار وقلة فرص العمل، ما أدى إلى خروج المواطنين عن طورهم واللجوء إلى الانتحار.

روسي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى