ملخص أحداث سوريا اليومي

ملخص الوضع السوري يوم الثلاثاء 15-01-2019

محافظة حلب:

سقطت عدة قذائف صاروخية مجهولة المصدر على حي شارع النيل بحلب دون وقوع إصابات بينما تستمر أزمة فقدان الغاز في المدينة حتى الآن وذلك منذ فترة طويلة.

على الصعيد العسكري انضمت عدة كتائب وألوية عسكرية إلى صفوف فيلق الشام غرب حلب، بينما انقطع الطريق الواصل بين مدينة عفرين و راجو بسبب السيول الجارفة التي تشكلت نتيجة الأمطار الغزيرة شمال حلب.

محافظة إدلب:

استهدف قصف مدفعي لقوات النظام المتمركزة في قرية تل مرق الأراضي الزراعية جنوب قرية السكيك جنوب شرق إدلب ولا إصابات، بينما غرقت اليوم عدة خيم في تجمع مخيمات الكرامة في أطمه على الحدود السورية التركية بريف إدلب الشمالي جراء الأمطار الغزيرة. وعلى صعيد آخر أعلنت الأمم المتحدة إرسال ١٧ شاحنة محملة بالمساعدات الإنسانية إلى محافظة إدلب ليتم توزيعها على المحتاجين.

محافظة حمص:

شن الطيران الحربي اليوم غارة جوية واحدة استهدفت محيط المحطة الثانية دون أي أضرار تذكر، على الصعيد العسكري اندلعت اشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات النظام في محيط منطقة سد عويرض دون أي تقدم يذكر للطرفين.

محافظة حماة:

استهدف قصف مدفعي بقذائف الهاون محيط مدينة اللطامنة ومحيط قرى الزكاة والأربعين وحصرايا وتل الصخر بريف حماه الشمالي بالتزامن مع تحليق لطيران الاستطلاع الروسي في سماء المنطقة لعدة ساعات متواصلة.

استهدفت قوات النظام المتمركزة في معسكر جورين بلدة الزيارة في سهل الغاب بالمدفعية الثقيلة بالتزامن مع اشتباكات بالرشاشات الثقيلة بين غرفة عمليات وحرض المؤمنين وقوات النظام على جبهة السرمانية كما قامت هيئة تحرير الشام باعتقال شخص مدني من قرية الحويز بسهل الغاب غربي حماة دون معرفة السبب.

محافظة الرقة:

قامت قوى الأمن الداخلي “الأسايش” التابعة لقوات قسد في مدينة الرقة اليوم باعتقال شباب اثنين من أهالي قرية حزيمة في ريف الرقة الشمالي على خلفية التخلف عن الدوام وهم تابعين لقوات الأمن الداخلي في الرقة.

بينما تستمر عملية انتشال الجثث من تحت الأنقاض من قبل فريق الاستجابة الأولية التابع لمجلس الرقة المدني من تحت أنقاض الأبنية السكنية وتم العثور اليوم على جثة مجهولة الهوية في منزل مؤلف من طابق قرب مدينة الملاهي وسط الرقة تحت الأنقاض أيضا و تعود إلى امرأة.

ومن جهته يستمر قسم البيئة والحدائق التابع لبلدية الشعب في الرقة بصيانة منصفات الطرق واستبدال التربة حيث وصلت منطقة مساكن المعلمين غرب مدينة الرقة لإعادة الحياة في منصفات الطرق التي كانت تحتوي على أشجار صغيرة.

محافظة الحسكة:

قام مجهولون يرجح أنهم تابعين لتنظيم داعش بكتابة عبارات على جدران المحلات التجارية تتوعد ميليشيا قسد والمتعاملين معها في سوق مدينة مركدة بريف الحسكة الجنوبي كما دخلت ليلة أمس أكثر من 100 شحنة إلى شمال سورية عبر معبر سيملكا محمل بعربات عسكرية مقدمة من قبل التحالف الدولي لميليشيا قسد.

محافظة دير الزور:

شن طيران التحالف الدولي عددا من الغارات استهدفت منطقة العاليات في بلدة السوسة شرق دير الزور دون معرفة حجم الخسائر، كما طال القصف بلدتي “المراشدة” و”الباغوز ” وأنباء عن قتلى وجرحى من عناصر التنظيم.

وعلى الصعيد العسكري دارت اشتباكات عنيفة بين تنظيم الدولة وميلشيا قسد في محيط بلدة السوسة ومنطقة العاليات وسط تقدم لـ قسد ، بدعم من طيران التحالف الدولي، كما دارت اشتباكات بين الطرفين في محيط بلدة الباغوز وسط تقدم بطيء للميليشيات ، وعلى الصعيد نفسه استقدمت ميليشيا “قسد” مزيدا من التعزيزات العسكرية والتي تهدف للسيطرة على بلدة السوسة الاستراتيجية والتي تعتبر آخر حصن للتنظيم ، هذا وتم العثور على جثة أحد عناصر ميليشيا قسد على أطراف مدينة البصيرة شرق دير الزور،  كما تم العثور على جثة آخرين في بلدة ذيبان دون معرفة تاريخ مقتلهما، ليتبنى تنظيم الدولة مقتلهم اليوم.

على صعيد آخر قامت عصابة مسلحة (عسكريين من قوات النظام ) بمحاولة السطو على أحد المحلات التجارية في حي الجورة بمدينة دير الزور صباح يوم أمس ليقوموا بقتل المدعو خالد خاروف موظف في مديرية الصحة برصاصة في الصدر أثناء خروجه من منزله لتفقد المحل الذي كانوا يحاولون سرقته.

محافظة دمشق وريفها:

لا تزال تعيش مدن وبلدات دمشق وريفها هدوءا يعم المنطقة مع استمرار عمليات تفتيش وتدقيق على الحواجز في العاصمة وأحيائها وانتشار لدوريات الأمن في المنطقة بحثاً عن المطلوبين مع تسجيل اعتقالات للشباب بين الحين والآخر في حين تتواصل معاناة النازحين من أبناء الغوطة الشرقية وجنوب دمشق وريفها في مراكز الإيواء فيما صعوبات يواجهها النازحون السوريون في مخيمات الشمال السوري.

 القلمون:

شنت قوات النظام حملة دهم واعتقال في أحياء مدينة التل بالقلمون الغربي طالت شبابا مطلوبين للخدمة العسكرية والاحتياط ومن جهة ثانية لا يزال يعيش النازحون السوريون في مخيم الرقبان على الحدود السورية الأردنية ظروفا صعبة وسط نقص في المواد وتناسي المنظمات الإنسانية والأممية مع استمرار الحصار عليهم.

محافظة درعا:

قامت ما يعرف بالمقاومة الشعبية ليلة أمس باستهداف ثكنة الأغرار التي يتمركز بها قوات النظام في مدينة طفس بالرشاشات للمرة الثانية خلال أسبوع، وسط أنباء عن إصابات في صفوف قوات النظام.

بينما رفع مجهولون علم الثورة على أحد مساجد بلدة الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي، كما تواصلت عمليات تسوية الأوضاع للمدنيين وعسكريي المعارضة السابقين بعدة مدن وبلدات بدرعا.

محافظة القنيطرة:

يوم هادئ تماماً مر على عموم محافظة القنيطرة دون تسجيل أحداث بارزة تذكر فيها بينما تستمر عمليات تسوية الأوضاع للمدنيين وعسكريين المعارضة السابقين بعدة بلدات.

الساحل:

لا يوجد أحداث

atma cump 15 1 2019 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى