الشأن السوري

النظام والروس يقصفون ريف حماة.. واشتباكات بين النظام وفصائل إسلامية!!

قصفت قوات النظام والقوات الروسية، اليوم، مدن وبلدات ريف حماة الشمالي براجمات الصواريخ، ما نتج عنه قتيل وعدد من الجرحى، في حين دارت اشتباكات بين فصائل إسلامية وقوات النظام غربي المحافظة.

صواريخ الروس والنظام تستهدف كلا من اللطامنة وكفرزيتا

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة “باسل القاسم” إنَّ القوات الروسية المتمركزة في معسكر “قبيبات الهوى” شرقي تل بزام في ريف حماة الشمالي، قصفت بصواريخ شديدة الانفجار مدينة “اللطامنة” الواقعة في الريف ذاته.

وأضاف باسل أن القصف جاء بالتزامن مع قصف قوات النظام للمدينة بقذائف الدبابات، ما أدى إلى محاصرة عائلة تحت أنقاض منزلهم، ومقتل أحد أفرادها، حيث عمل الأهالي على إخراجهم، بالتعاون مع فرق الدفاع المدني.

وأضاف باسل أنَّ قوات النظام المتمركزة قرب مدينة صوران استهدفت براجمات الصواريخ مدينة “كفرزيتا” مساء اليوم، ما نتج عنه دمار كبير في منازل المدنيين، وذكر باسل أنَّ كفرزيتا شهدت يوم أمس قصفاً بأكثر من ثلاثين صاروخ وقذيفة دبابة، نتج عنه عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

اشتباكات بين قوات النظام والفصائل الإسلامية في الريف الغربي

دارت مساء اليوم اشتباكات عنيفة على محور قرية “السرمانية” في ريف حماة الغربي، بين قوات النظام وغرفة عمليات “وحرّض المؤمنين” المنضوي تحتها عدد من الفصائل الإسلامية، واستخدم في الاشتباكات الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والرشاشات الثقيلة، دون ورود أنباء عن قتلى أو جرحى في صفوف الطرفين.

يُذكر أن غرفة عمليات “وحرّض المؤمنين” تتمركز في ريف اللاذقية الشمالي، ولا يوجد لها مقرات في ريف حماة، ولكنّهم يستقدمون عناصرهم إلى المنطقة كل فترة لقصف أهداف للنظام، أو الاشتباك مع عناصره.

 

HAMA17012019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى