الشأن السوري

بإشراف “تحرير الشام”، تركيا تُجلي مواطنة سودانية من إدلب بعد احتجاز دام ثمان سنوات

اشترك الان

تناقلت مواقع التواصل الإجتماعي خبر خروج مواطنة “سودانية” برفقة أبنائها الأربعة من سوريا، وذلك بعد ثمان سنوات من دخولها إلى البلاد.

“تحرير الشام” الراعي الرسمي لـ تسليم الأجانب للأتراك

في التفاصيل، تمكّنت المواطنة “يسرية عبد الكريم” أمس الأربعاء من الخروج من محافظة إدلب والدخول إلى الأراضي التركية، بعد أن قام فصيل “هيئة تحرير الشام” بتأمين وصولها إلى الحدود التركية، بعد تنسيق مع هيئة الإغاثة الإنسانية التركي.

أسباب الزيارة والاحتجاز

ذكرت مصادر عدّة أنَّ سبب زيارة “عبد الكريم” كانت على خلفية قيامها بالتعرّف على عائلة زوجها المنحدرين من محافظة إدلب، حيث دخلت سوريا عام 2011، لتتسارع الأحداث في المحافظة وتمنعها من العودة إلى بلدها.

السفارة السودانية تؤكّد وصولها إلى أنقرة

أعلنت السفارة السودانية في أنقرة، عبر بيان لها، أنها استقبلت المواطنة السودانية وأطفالها من أجل نقلهم إلى بلدهم، ووجهت الشكر لوزارتي الداخلية والخارجية التركيتين لمساعدة المواطنة “يسرية” على الخروج من إدلب.

وفي وقت سابق، صرّحت “يسرية عبد الكريم” لـ وكالة الأناضول التركية أنها “تفتقد وطنها وعائلتها بشكل كبير جدًا، كما أنها ترغب في الحصول على المساعدة من حكومة السودان حتى تتمكن من العودة إلى الوطن”.

sudan idlib

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى