ميداني

موجة اغتيالات في درعا تطال رؤساء البلديات وعناصر المصالحات!!

شهدت محافظة درعا يوم أمس موجة من الاغتيالات طالت رؤساء بلديات وقادة مصالحات، على يد عناصر مجهولين، بأساليب متعددة تنوعت بين الدهس وإطلاق الرصاص.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة درعا “راجي القاسم” إنَّ مجهولين قاموا ليلة أمس بدهس رئيس بلدية المزيريب (ريف درعا الغربي) “أحمد النابلسي”، نُقل على أثرها إلى المستشفى ووضعه الصحي حرج.

وأضاف راجي أنَّه من المرجح أن تكون عملية الاغتيال جاءت على خلفية شجار نشب بين النابلسي وأحد عناصر قوات النظام السوري في المحافظة، بسبب اختلاف آراء في عملية توزيع مادة “المازوت” في البلدة.

كما تعرض ليلة أمس رئيس بلدية المسيفرة في ريف درعا الشرقي “عبد الإله الزعبي” لعملية اغتيال أودت بحياته، حيث قام مجهولون باستهدافه برصاصتين في الصدر ليفارق الحياة على الفور.

في حين قام مجهولون بإطلاق الرصاص على شقيق قائد لواء أحفاد الرسول سابقاً المدعو “أبو طه المحاميد” ولاذوا بالفرار، حيث تم استهدافه عند مفرق السوق في درعا البلد، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة.

وذكر راجي أنَّ أبي طه يعمل مع الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام، بعد أن قام بتسوية وضعه، عقب سيطرة النظام على محافظة درعا في تموز/يوليو من العام الماضي.

يُذكر أنَّ محافظة درعا تشهد حالة من الفلتان الأمني والاغتيالات التي تطال قادة المصالحات، وعددا من موظفي الدولة، حيث اغتيل الأسبوع الماضي رئيس بلدية اليادودة قبل أسبوع من الآن.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق