الشأن السوري

الطيران الإسرائيلي يستهدف مجدّدًا العاصمة دمشق بغارات عدّة، والأسد يرّد باستهداف هضبة الجولان

شنَّ الطيران الإسرائيلي ظهر اليوم الأحد غارات عدّة استهدفت المنطقة الجنوبية، يأتي ذلك عقب انفجار هزَّ العاصمة دمشق صباح اليوم، استهدف حاجزا عسكريا ومفرزة أمنيّة بالقرب من المتحلق الجنوبي، في حادثة هي الأولى من نوعها منذ أشهر.

مراسلة ستيب توضّح تفاصيل الاستهداف:

 

وفي التفاصيل، قالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في العاصمة دمشق “إيثار السالم” إنَّ أصوات انفجارات وصواريخ مجهولة المصدر أصابت محيط العاصمة دمشق، من الجهة الغربية الجنوبية والجهة الشرقية، يُرجح أنها من قبل الطيران الإسرائيلي.

إعلام النظام يؤكّد استهداف الطيران الإسرائيلي محيط العاصمة:

وبدورها، نشرت وكالة (سانا) للأنباء الموالية للنظام السوري، عبر معرّفاتها الرسمية، أنَّ دفاعات قوّاتها تصدّت لـ غارات اسرائيلية استهدف المنطقة الجنوبية في سوريا، بعد ساعات على تفجير استهدف المتحلق الجنوبي للعاصمة دمشق.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري قوله، إنَّ “وسائط الدفاع تصدّت لـ عدوان جوي اسرائيلي، استهدف المنطقة الجنوبية، ومنعت الطيران الإسرائيلي من تحقيق أي من أهدافه، على حد زعمها.

الجيش الإسرائيلي يُعلن تصدّي دفاعاته لـ صواريخ في سماء الجولان:

 

في حين، ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية اليوم الأحد، أنَّ “الجيش الإسرائيلي أسقط صاروخًا أطلق نحو هضبة الجولان”.

ومن جانبه، قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي “أفيخاي أدرعي” إنه “تمَّ رصد إطلاق قذيفة صاروخية نحو منطقة شمال هضبة الجولان، حيث تمَّ اعتراضها من قبل منظومة القبة الحديدية”.

غارات إسرائيلية بالجملة:

 

يُشار إلى أنه في تاريخ الثاني عشر يناير الجاري، هزّت انفجارات ضخمة العاصمة دمشق ومحيطها إثر استهداف الطيران الإسرائيلي مواقع عسكرية للنظام السوري والميليشيات المساندة له، حيث ضربت الغارات مواقع تابعة لـ ميليشيا “حزب الله” اللبناني في محيط مطار دمشق الدولي بالعاصمة، كما استهدفت الغارات أيضًا مواقع لقوّات النظام وحزب الله في اللواء 91 بجبال الكسوة.

 

air fuorces israel 20 1 2019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى