الشأن السوري

مجلس كفرزيتا يناشد تركيا لإيقاف القصف على ريف حماة.. واجتماع مرتقب مع النقطة التركية

نشر المجلس المحلي لمدينة “كفرزيتا” بريف حماة، اليوم بيان مناشدة للحكومة التركية، طالب فيها بالتحرك من أجل وقف القصف على المنطقة.

صعوبة الوضع وكثافة القصف على الريف الشمالي

وجاء في البيان أنّه في ظل القصف العنيف التي تتعرض له منطقة ريف حماة الشمالي بشكل عام، ومدينة كفرزيتا بشكل خاص، وبكافة أنواع الأسلحة، وأن المجلس المحلي للمدينة يناشد الحكومة التركية أن تقف موقف الحزم تجاه تجاوزات النظام وحليفه الروسي بحق المدنيين في المنطقة.

وأكد البيان أنَّ السبب الرئيسي لقبول الحل السلمي ومنطقة خفض التصعيد هو أن تركيا كانت أحد الأطراف الضامنة لهذا الحل، حيث أنَّ الشعب السوري لا يثق بوعود النظام.

وتابع البيان أنَّ تجاوزات النظام أدّت إلى نزوح عدد كبير من العائلات التي عادت إلى المنطقة بعد اتفاق خفض التصعيد على اعتبار أنَّ المنطقة لن تتعرض إلى القصف بعد إدراجها ضمن منطقة خفض التصعيد.

اجتماع مقبل بين رؤساء مجالس البلدات والنقطة التركية

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة “علي أبو الفاروق” إنَّ اجتماعاً من المزمع عقده بعد غد بين رؤساء وأعضاء المجالس المحلية في كل من بلدات كفرزيتا ومورك واللطامنة، والنقطة التركية الواقعة في مدينة مورك.

ومحور الاجتماع سيكون نقل الصورة للجانب التركي ومطالبته بالتحرك من أجل إيقاف القصف على المنطقة أو إنهاء اتفاقية خفض التصعيد، وعودة فصائل المعارضة في المنطقة إلى العمل العسكري ضد قوات النظام.

بيان19012019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى