الشأن السوري

“لواء العزة” فصيل جديد بالحماد السوري، ومجموعة “الذئاب المنفردة” تضرب الأسد بدرعا

وصلت لـ وكالة “ستيب الإخبارية” نُسخة عن بيان إعلان تأسيس ما يُسمى بـ (لواء العزة) أحد الفصائل المنضوية تحت راية المعارضة، والتي ستكون عاملة في منطقة الحماد السوري.

مراسل الوكالة يشرح أسباب تشكيل اللواء في الحماد

وفي التفاصيل، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في البادية السورية “حمزة العنزي” إنَّ الإعلان عن هذا التشكيل جاء بعد تخلّي جميع الداعمين عن قيادات ومقاتلين في منطقة الحماد السوري، وعلى خلفية ذلك تمَّ الإعلان عن تأسيس فصيل جديد لـ حماية منطقة الحماد التي تضم مخيم الركبان، بعد إعلان الولايات المتحدة سحب قوّاتها من سوريا، وتحديدًا من قاعدة التنف القريبة من المخيم.

الناطق باسم لواء العزة يوضّح لـ ستيب

وتحدّثت وكالة “ستيب الإخبارية” مع “أبو طلحة” الناطق الإعلامي باسم (لواء العزة): “تمَّ الترتيب والتنسيق مع (المقاومة الشعبية) في درعا، لـ استهداف نقاط تمركّز النظام بدرعا والحماد السوري”.

“أبو طلحة” يتوعّد بنشر خلايا اللواء في المناطق المحررة وغير المحررة

وأوضح، أنَّ “كامل مكونات اللواء من أبناء حمص مدينة وأريافها بالإضافة إلى أبناء العشائر”، مشيرًا إلى أنهم مستمرون بالعمل ضدَّ النظام ومتابعة الأعمال العسكرية حتى اسقاطه، وتوّعد “أبو طلحة” بـ نشر خلايا في المناطق المحررة وغير المحررة، على حد زعمه.

مجموعة “الذئاب المنفردة” من يُنفّذ العمليات النوعية ضدَّ النظام

تمكّنت وكالة “ستيب الإخبارية” الحديث مع ما يُسمى بـ (المقاومة الشعبية) المنتشرة في درعا، والتي تقوم بعمليات نوعية لـ ضرب حواجز وثكنات عسكرية تابعة للنظام السوري.

حيث قالت، “المقاومة الشعبية هي كيان عسكري واحد، وامتداد للثورة التي انطلقت في 2011، نعمل على تنفيذ العمليات السريعة والخاطفة تقوم بتأديتها مجموعة (الذئاب المنفردة)، والتي تتمثل مهمتها بالضربات السريعة والخاطفة على نقاط النظام.

وأكّدت (المقاومة الشعبية) في تصريحها لـ ستيب، أنهم مستمرون في تنفيذ العمليات ضدًّ النظام السوري والميليشيات الإيرانية والعراقية، وميليشيا حزب الله لبناني، حتى خروجهم من سوريا.

191632

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى