الشأن السوري

الجيش الوطني يصد محاولات مزدوجة بريف حلب، وقيادي يشرح التفاصيل لستيب

خاضت قوّات المعارضة متمثلة بالجيش الوطني، ليلة السبت – الأحد، اشتباكات مزدوجة ضد قوّات النظام على جبهة بلدة تادف شرقي حلب، وضد الميليشيات الكردية على محور مدينة مارع شمالي حلب.

قيادي في فرقة المعتصم يشرح التفاصيل

قال القيادي في فرقة المعتصم “الفاروق أبو بكر” في تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية”: إنَّ ميليشيا (YPG) الكردية مدعومة بنيران مدفعية نظام الأسد، حاولت التقدم لإحدى نقاط الجيش الوطني على جبهة مارع شمالي حلب عند الساعة الثامنة مساء السبت، واستمرت الاشتباكات حتى منتصف الليل.

وأضاف القيادي: أنَّ قوّات الجيش الوطني المرابطة على المنطقة كانت جاهزة للتعامل مع هذه المحاولة، وقامت سريَّة المدفعية في فرقة المعتصم بالتعاون مع المدفعية التركيَّة بقصف النقاط التي تخرج منها القذائف باتجاه المناطق المحررة، والنقطة التي حاولت من خلالها ميليشيا الـ (YPG) بالتقدّم.

نتائج الاشتباك شمالي حلب

أفاد “الفاروق أبو بكر” بأنَّ الاشتباكات نتج عنها قتيل يُدعى “ديب سعيد عقدة” وأربعة جرحى في صفوف الفيلق الثالث، أمّا القوّة التي حاولت التقدّم فقد وقع أغلبها ما بين قتيلٍ وجريحٍ، وقام بعدها جيش الأسد بتكثيف القصف لتمكّن الميليشيا الكردية من سحبهم باتجاه مناطقهم.

محاولة تسلل فاشلة للنظام شرقي حلب

أوضح مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في مدينة الباب “جلال أبو يزن” أنَّ قوَّات النظام المتمركزة على جبهة تادف الواقعة جنوبي الباب، حاولت التقدم لزرع الألغام بالمنطقة الفاصلة بين المعارضة والنظام.

وأضاف مراسلنا: أنَّ اشتباكات دارت بين الجيش الوطني وقوّات النظام، عند حوالي الساعة العاشرة ليلة أمس بتوقيت سوريا، مما أوقع إصابات في صفوف النظام الذي لم يستطع سحب المصابين إلا بعد التغطية بالسلاح الثقيل على جبهتي تادف والكرزيات، بينما لم يُصب أي مقاتل من المعارضة.

محاولات تسلل لميليشيا حزب العمال الكردستاني على ريف حلب وفصائل المعارضة تتصدى

https://stepagency-sy.net/archives/221183

محاولات تسلّل متكرّرة للميليشيات الكرديّة شمالي حلب، فما الدافع ؟

https://stepagency-sy.net/archives/219298

 

222842

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق