الشأن السوري

مجلس محافظة إدلب يدعو المنظمات الإنسانية لمواصلة عملها

دعا مجلس محافظة إدلب الحرة، في بيان أمس السبت، كافة المنظمات الإنسانيّة الداعمة لقطاعات الصحة والتعليم إلى مواصلة أداء عملها الإنساني واستمرار تقديم الدعم لهذه القطاعات.

مجلس المحافظة يأسف لإيقاف الدعم

أعرب المجلس عن أسفه الشديد لما اتخذته المنظمات الإنسانية الداعمة لقطاعات الصحة وبعض المنظمات العاملة في مجال التربية في المحافظة من وقف للدعم.

وقال: إنَّ القطاعات الخدمية ضمن المحافظة هي قطاعات مدنية تمامًا وما زالت تعمل ضمن نفس المعايير والقوانين وبدون أي تدخل أو تأثير لأي جهة غير مختصة.

تحذير من الضرر نتيجة إيقاف الدعم

حذر المجلس من الضرّر الإنساني الكبير الذي سيصيب المحافظة نتيجة توقف هذا الدعم، والذي سيتجلى في شلل في المشافي والمراكز الصحية والمدارس ومراكز الخدمة والتي ترعى أكثر من ثلاثة ملايين شخص.

وأشار إلى أن هذا الأمر، سيؤدي إلى “كوارث إنسانيّة سيتحمل مسؤوليتها المجتمع الدولي ومؤسساته الإغاثيّة والإنسانيّة.

كما شدَّد مجلس محافظة إدلب، على أنّ الأحداث الميدانية التي جرت مؤخرًا من اقتتال الفصائل “لن يكون لها تأثير على عمل هذه القطاعات”.

وفي 16 يناير الجاري أعلنت مديريات الصحة في حلب وإدلب وحماة، التابعة للحكومة السوريَّة المؤقتة، في بيانات منفصلة، عن بدء العمل بشكل تطوعي، بسبب إيقاف مشروع الدعم، إثر هيمنة حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام على كافة منطقة خفض التصعيد، بعد اتفاق مع “الجبهة الوطنية للتحرير” يوم 10 يناير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق