الشأن السوري

حزمة اتفاقيات جديدة بين النظام السوري وإيران.. أهمها!!؟

وقع رئيس مجلس وزراء النظام السوري في العاصمة دمشق اليوم مذكرة تفاهم شاملة لعدة اتفاقيات بين إيران والنظام السوري، بحضور نائب الرئيس الإيراني.

نائب الرئيس الإيراني يجتمع مع رئيس مجلس وزراء النظام السوري

وصل نائب الرئيس الإيراني “إسحاق جهانغيري” إلى العاصمة السورية دمشق اليوم، في زيارة تستغرق يومين، للتوقيع على اتفاقيات إستراتيجية بين البلدين.

ونقلت وسائل إعلام مؤيدة للنظام عن توقيع “جهانغيري” ورئيس مجلس وزراء النظام السوري عماد خميس، على مذكرة تفاهم شاملة لعدة اتفاقيات بين إيران والنظام السوري.

وشملت الاتفاقيات الموقع عليها بين الطرفين اتفاقية تعاون اقتصادي طويل الأمد، واتفاقيات تعاون في القطاعات المصرفية والمرافئ ومحطات الطاقة، بالإضافة إلى اتفاقيات تعاون علمي.

وقال خميس إنَّ هذه الزيارة دلالة على التنسيق عالي المستوى بين البلدين، والذي سيستمر إلى الأبد، والاتفاقيات التجارية التي تم توقيعها اليوم هي استكمال لاتفاقيات سابقة، وتتويج لها على حد زعمه.

كما توجه خميس بالشكر لإيران “لما قدمته من دعم للشعب السوري في ظل الحرب” على حد وصفه، وأكدّ أن سوريا جادة في تقديم التسهيلات للشركات الإيرانية، على جميع الأصعدة بما فيها إعادة الإعمار.

فيما هنئ نائب الرئيس الإيراني النظام السوري على الانتصارات الكبيرة التي تحققت في الآونة الأخيرة، وعلى بدء مرحلة إعادة الإعمار.

اتفاقيات تعاون علمي بين إيران والنظام السوري

شملت مذكرة التفاهم أيضاً توقيع جامعتا دمشق وطهران اتفاقية تعاون علمي بهدف تطوير البحث الأكاديمي والثقافي، بالإضافة إلى تطوير المعاهد البحثية والتقنية.

بالإضافة إلى الإشراف الأكاديمي المتبادل على أبحاث الماجيستير والدكتوراه، وتسهيل النشر في المجلات العلمية للطرفين.

يُذكر أنَّ نائب الرئيس الإيراني سيلتقي خلال زيارته إلى دمشق برأس النظام السوري بشار الأسد، وعدد من مسؤولي نظامه، بهدف تطوير العلاقات بين الطرفين.

جهانغيري28012019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق