الشأن السوري

لافروف: أنقرة مستعدة للتخلُّص من “الإرهاب” بإدلب، وهذا موعد أستانا

جدّدت موسكو تصريحاتها، اليوم الاثنين، حول تأكيد أنقرة استعدادها للتخلُّص من “الإرهاب” في محافظة إدلب، وكشفت أنَّ اللقاء المقبل حول سوريا في أستانا سينعقد منتصف الشهر المقبل.

لافروف: تواجد “جبهة النصرة” في إدلب لا يتطابق مع الاتفاقات

قال وزير الخارجيَّة الروسي سيرغي لافروف: إنَّ “الجانب التركي أكد استعداده للتخلّص من الإرهاب في إدلب”، مشيرًا إلى أن تواجد هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) في إدلب لا يتطابق مع اتفاقات حلّ مشكلة المنطقة.

وذكر: “أنَّ وكر الإرهابيين ما يزال في إدلب وهذه حقيقة واضحة، وأكد زملاؤنا السوريون التزامهم بالقضاء على هذه البؤرة”، والجانب الروسي مستعد لمواصلة اتخاذ إجراءات بموجب الاتفاق مع تركيا حول إدلب، بما في ذلك إنشاء منطقة منزوعة السلاح حول المنطقة الأمنة”.

موسكو تعتبر أنه من الممكن استخدام “اتفاقية أضنة”:

وأضاف لافروف: في مؤتمر صحفي مع نظيره الكازاخستاني، اليوم، أنَّ موسكو تعتبر أنه من الممكن أن تستخدم تركيا وسوريا “اتفاقية أضنة” لتوفير الأمن على الحدود السوريّة التركيّة، مؤكدًا أنَّ هناك توافقًا على عقد قمة روسيَّة تركيَّة إيرانيَّة بشأن سوريا الشهر المقبل.

وأفاد لافروف، بأنَّه لا يمكن الحديث عن أولويات، فكل شيء مهم حاليًّا، “القضاء على بؤرة الإرهاب في إدلب، تأمين المناطق الحدوديَّة الشماليَّة، عودة اللاجئين، واللجنة الدستوريَّة”.

لقاء أستانا المقبل سينعقد منتصف الشهر المقبل:

قال وزير الخارجية الروسي: “نُقدر عاليًّا جهود أصدقائنا في عقد لقاءات دوليَّة عاليَّة المستوى حول سوريا، واللقاء القادم بهذا الشأن سيعقد في أستانا منتصف شهر فبراير المقبل”.

وكانت الجولة الأخيرة من أستانة عقدت يوم 29 /11/ 2018، دون التوصّل إلى أيّ اتفاق حول اللجنة الدستوريّة، سبقها عشر جولاتٍ منذ 23 و24 يناير 2017، وأبرز نتائجها إنشاء مناطق لخفض التصعيد.

المصدر: (سبوتنيك)

 

LAFROF

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى