الشأن السوري

تحرير الشام تُحدّد موعد فتح معبر “الغزاوية” ومصدر يوضّح سبب إغلاق معبر “ديربلوط”

أعلنت هيئة تحرير الشام أنه ستفتح معبر “الغزواية” غربي حلب، يوم غد السبت، وذلك بعد إغلاقه قبل يومين على خلفية الازدحام الكبير وضيق الطريق الواصل بين ريفي حلب الغربي والشمالي.

مسؤول إدارة المعابر في هيئة تحرير الشام يوضّح

نقل مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” غرب حلب عن “عبد الله الحلبي” مسؤول إدارة المعابر في هيئة تحرير الشام قوله، “استجابة لأهلنا في مناطق عفرين وغيرها قررت إدارة المعابر فتح معبر (الغزاوية) من جديد أمام حركة الأهالي والتجار، مدنيًا وتجاريًا، وذلك ابتداءً من يوم غد السبت من الساعة الثامنة صباحًا حتى الساعة الخامسة مساء.

مصدر في تحرير الشام يكشف لـ “ستيب” سبب إغلاق معبر (دير بلوط)

كشف مصدر في تحرير الشام لـ وكالة “ستيب الإخبارية” أنَّ معبر “دير بلوط” سيبقى مغلقًا حتى إشعار آخر، بسبب دواعي أمنيّة، وذلك بعد ورود معلومات عن وجود قرابة 350 عنصرًا من تنظيم الدولة “داعش” في مناطق درع الفرات وعفرين.

وأوضح أنَّ العناصر يحاولون الوصول إلى محافظة إدلب لزعزعة الأمن والاستقرار فيها، وتنفيذ تفجيرات واغتيالات في صفوف تحرير الشام، ولهذا لن يتم فتح المعبر في الوقع الحالي، معتبرًا أنه لابد من ضبط حركة العبور وتأمين الطريق الواصل بين ريفي حلب الشمالي والغربي، على حد قوله.

أمير في تحرير الشام يشرح التفاصيل

تحدّث أحد أمراء هيئة تحرير الشام (رفض الكشف عن هويته) لـ وكالة ستيب الإخبارية “لا ننكر أننا نأخذ ضريبة عبور لا تُذكر أبدًا، قياسًا على نفس الضريبة ومن نفس المعبر كانت حركة نور الزنكي تأخذها سابقًا”.

وأوضح أنَّ “سيارة شاحنة هوندا محمّلة بأدوات منزلية من صحون زجاج ولوازم أخرى كانت كتيبة ابن تيمية تفرض مبلغًا وقدره 30 ألف ل.س، كما كانت حركة الزنكي تفرض مبلغ 15000 ل.س، أمّا تحرير الشام فتأخذ مبلغ 1500 ل.س، علمًا أنَّ نفس الحمولة عند مرورها من مناطق الأكراد يُلزم دفع مبلغ 150 دولار، وفي مناطق النظام تتراوح ما بين 400 حتى 600 ألف ل.س”، على حد قوله.

حقيقة فرض هيئة تحرير الشام ضرائب على معابرها

في التفاصيل، قال السائق “أبو عطا” وهو سائق شاحنة وقود: “كنا ندفع مبلغ (1500 ل.س) على حاجز الغزاوية، بعد سيطرة هيئة تحرير الشام عليه لحين إغلاقه، أمّا خلال فترة سيطرة حركة نور الدين الزنكي، كنت أدفع مبلغًا وقدره (15000 ل.س)، فيما كنت أدفع (150 دولار أمريكي) أثناء العبور في معبر أعزاز شمالي حلب”.

بينما قال “أبو أحمد” أحد سائقي سيارات نقل الأدوية “الطبية” بين ريفي حلب الشمالي والغربي، لـ مراسل وكالة ستيب نيوز: “لم أدفع أية ضرائب لعبور معبر الغزاوية”.

يُذكر أنَّ هيئة تحرير الشام كانت قد أغلقت معابرها قبل أربعة أيام بين مناطق “غصن الزيتون” ومحافظة إدلب، بعد ورود معلومات مؤكّدة حول نية عناصر تابعين لتنظيم الدولة الدخول إلى محافظة إدلب عبر مناطق غصن الزيتون.

21201

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى