الشأن السوري

أردوغان يَعد بتنفيذ دوري كرة قدم في المنطقة الآمنة شمال سوريا


أكدَّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم أنَّ تركيا تريد منطقة آمنة في سوريا وليس منطقة عازلة كما يريدها البعض، كما تحدّث عن “الانجازات” التركية في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون.

منبج عربية والميليشيات الكردية غيرت ديمغرافيتها

قال أردوغان في لقاء خاص مساء اليوم على قناة “تي آر تي” التركية إنَّ 90 بالمئة من سكان منبج الأصليين كانوا من العرب ولكن الميليشيات الكردية عملت على القضاء عليهم وتهجيرهم، وتغيير ديموغرافية المدينة.

ولفت أردوغان إلى أنَّه يريد تحسين الوضع في منبج في حال دخولها، وإرساء أسس الحياة المدنية الطبيعية فيها، كما فعلت تركيا في عفرين التي أصبح فيها حتى دوري لكرة القدم على حدِّ تعبيره.

تركيا تريد منطقة آمنة في شمال سوريا

وأصرَّ أردوغان على إرادة تركيا بإقامة منطقة آمنة شمال سوريا بعمق 30 و32 كيلومترًا، والمنطقة ستكون آمنة وليس منطقة عازلة كما يريدها البعض.

كما أضاف أردوغان أنَّ تركيا من خلال عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون منعت التنظيمات الكردية من استخدام شمالي سوريا كمناطق عازلة.

ولفت أردوغان أن 300 ألف سوري عادوا إلى بلادهم من تركيا، ولو لم تنفذ تركيا عملياتها العسكرية في شمال سوريا لوصلت “التنظيمات الإرهابية” إلى البحر المتوسط.

ونوّه أردوغان إلى أنّه لا يمكن ترك إدارة المنطقة الآمنة في شمال سوريا إلى قوات التحالف، فتركيا لا تثق بهذه القوات بناءً على تجارب سابقة.

حيث رصدت تركيا دخول 23 ألف شاحنة محملة بالسلاح من العراق إلى مناطق “قسد” شمال شرقي سوريا، وبعض هذه الشاحنات كانت أمريكية، حيث باتت ميليشيا “قسد” تبيع هذه الأسلحة في الأسواق لتحقيق دخل إضافي.

وأكدَّ أردوغان على أن ميليشيا “قسد” تستغل النفط المتواجد بشكل كثيف في مناطق سيطرتها، لتحقيق دخل يُقدر بحوالي 750مليون دولار سنوياً.

وتمنى أردوغان أن ينفذ ترامب وعوده بشأن الانسحاب من سوريا في أقرب وقت ممكن.

يُذكر أن ترامب لم يحدد أي جدول زمني للانسحاب من سوريا خلال لقاء له على أحد القنوات الأمريكية اليوم، بل اكتفى بالقول أنَّ القوات الأمريكية ستعود سريعاً إلى سوريا في حال عاد تهديد تنظيم الدولة “داعش”.

Erdogan03022019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى