الشأن السوري

اقتتال دامٍ بين الزنكي وأحرار الشرقية موقعاً جرحى.. والأخير ينفي!!

اندلع اقتتال بين جيش أحرار الشرقية وحركة نور الدين الزنكي، اليوم، بريف عفرين على خلفية إطلاق نار من قبل شخص مجهول، كما عادت عمليات التفجير والتفخيخ إلى مناطق الريف المحرر من محافظة حلب.

مجهول يُطلق النار على عناصر الشرقية والزنكي ويتسبب باقتتال

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” شمالي حلب “فيصل أبو عزام” إنَّ اشتباكات عنيفة اندلعت مساء اليوم الثلاثاء في ناحية جنديرس في ريف مدينة عفرين، بين جيش أحرار الشرقية وحركة الزنكي، وذلك بعد أن قام أحد الأشخاص على دراجة ناريّة بإطلاق النار على عناصر من الطرفين.

الأمر الذي صعّد حدّة الموقف على اعتبار أنَّ كل طرف اتهم الآخر بالمبادرة بإطلاق النار، ما أدى إلى اندلاع اقتتال بين الطرفين، وأوقع جرحى بين الطرفين، الأمر الذي نفاه فصيل أحرار الشرقية.

“داعش” يُعلن عن استهداف آلية لـ “قسد”، وعبوة ناسفة تنفجر في منبج

قالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب “هديل محمد” إنَّ عبوة ناسفة انفجرت اليوم الثلاثاء في مدينة منبج، موضحًة أنَّ عبوة ناسفة كانت موضوعة في سيارة قرب السجن المركزي على طريق جرابلس بريف حلب الشرقي، دون تسجيل إصابات.

في حين، أعلن تنظيم داعش عن تمكّنه من تدمير آلية رباعية الدفع تقل عناصر من ميليشيا “قسد”، خلال تفجيره عبوة ناسفة على طريق منبج. إلّا أنَّ مراسلتنا نفت وقوع قتلى بين صفوف الميليشيا.

وإلى ذلك، تمكّن الجيش الوطني من ضبط دراجة ناريّة مفخخة معدة للتفجير، وذلك أثناء دخولها من قرية التوخار الكبير جنوبي جرابلس. وأشارت مراسلتنا إلى أنه تمَّ إلقاء القبض على السائق وتحويله إلى الجهات المعنية.

ومن جهتها استطاعت الجهات الأمنية في لواء الشمال بالجيش الوطني إلقاء القبض على شبكة تابعة لميليشيا “قسد”، كانت تحضر لعدة تفجيرات في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي.

ZANKI05022019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى