الشأن السوري

واشنطن تُطالب حلفاءها باستعادة أسراهم لدى قسد، والشيوخ يُخالف ترامب بشأن سوريا

طالبت الخارجية الأمريكية، الدول المعنية باستعادة مواطنيها الذين التحقوا بتنظيم الدولة “داعش” من سوريا ومحاكمتهم، في حين اختلف مجلس الشيوخ الأمريكي مع ترامب بشأن القوّات في سوريا.

الدعوة جاءت قبل يومين من اجتماع للتحالف في واشنطن

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية “روبرت بالادينو” أمس الاثنين، إنَّ الولايات المتحدة تُطالب الدول الأخرى باستعادة ومحاكمة مواطنيها الذين تحتجزهم ميليشيا قسد في سوريا.

وذلك قبل يومين من اجتماع في واشنطن يُشارك فيه عشرات من شركاء التحالف الدولي لبحث التطورات المستقبلية في سوريا.

وأضاف بالادينو: أنَّ “قوات سوريا الديمقراطية أظهرت التزامًا واضحًا باحتجاز هؤلاء الأفراد بصورة آمنة وإنسانية”؛ بحسب قوله.

ولم يذكر بالادينو، عدد الأسرى، لكن مسؤولين أمريكيين يعتقدون بأنَّ العدد 850 تقريبًا.

مجلس الشيوخ يختلف مع ترامب بشأن القوّات في سوريا

أيَّد مجلس الشيوخ الأمريكي الذي يقوده الجمهوريون، أمس الاثنين، تشريعًا رمزيًا يختلف مع الرئيس دونالد ترامب بمعارضة خطط أي انسحاب مفاجئ للقوّات من سوريا وأفغانستان.

وصوّت مجلس الشيوخ بموافقة 70 صوتًا مقابل معارضة 26 صوتًا على تعديل غير ملزم صاغه زعيم الأغلبية الجمهورية ميتش مكونيل، قائلًا: إنَّ “المجلس يرى أن الجماعات الإسلامية المتشددة في البلدين ما زالت تُشكّل تهديدًا خطيرًا على الولايات المتحدة”.

وكان ترامب صرّح “لن ننسحب من سوريا إلى بعد عدة شهور، ونبني قاعدة عسكرية هائلة في العراق لتجسس على إيران، ويهمنا أمن إسرائيل”.

https://stepagency-sy.net/archives/225817

ويوم الثلاثاء الفائت، أعلنت وزارة الخارجيّة الفرنسيّة أنَّ باريس تدرس كافة الخيارات بشأن الجهاديين الفرنسيين الأسرى لدى ميليشيا “قسد”، وإمكانية إعادتهم إلى وطنهم.

https://stepagency-sy.net/archives/225320

المصدر: (رويترز)
1017618651

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق