الشأن السوري

النظام يقصف ريف إدلب الجنوبي بالعنقودي.. وجرحى في صفوف المدنيين

أُصيب عدد من المدنيين بجروح اليوم، جراء استهداف قوات النظام لقرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي بالصواريخ العنقودية.

قوات النظام تقصف معرشمارين بالصواريخ العنقودية

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب الجنوبي “باسل القاسم” إنَّ قوات النظام المتمركزة في قرية أبو دالي قصفت بلدة “معرشمارين” في ريف إدلب الجنوبي الشرقي بالصواريخ العنقودية، ما نتج عنه إصابة مدنيين.

وأضاف مراسلنا إنَّ فرق الدفاع المدني “الخوذ البيضاء” توجهت إلى مكان القصف وقامت بإجلاء المصابين إلى أحد النقاط الطبية في المنطقة.

إصابة امرأة في بلدة تلمنس

قال مراسلنا إنَّ تجمعات قوات النظام في قرية أبو دالي قامت باستهداف بلدة تلمنس بالصواريخ العنقودية والراجمات، ما نتج عنه إصابة امرأة بجروح.

كما استهدفت قوات النظام من التجمعات ذاتها الأراضي الزراعية في قرية “بابولين” بالصواريخ العنقودية، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات.

قوات النظام تقصف مناطق جديدة جنوبي إدلب

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب الجنوبي “صادق الشحود” إنَّ قوات النظام قصفت اليوم بالصواريخ العنقودية كلا من بلدات الدير الشرقي ومعرشمشة.

وأضاف مراسلنا أنَّ دخول مناطق جديدة إلى نطاق القصف يوماً بعد يوم، أثار حيرة أهالي ريف إدلب، فلا أحد يعلم إن كان القصف الجنوني طيلة الأسبوع الماضي هو بهدف تهجير أهالي المنطقة، أم تقطيع أوصالها بهدف شن عمل عسكري عليها.

ونوّه مراسلنا إلى إنَّ طائرات الاستطلاع الروسية مستمرة بالتحليق في ريف إدلب الجنوبي والشرقي، وريف حماة الشمالي، بهدف رصد تجمعات المدنيين وتحديد إحداثيات القصف.

يُذكر أنَّ قوات النظام كانت قد صعّدت من قصفها بالصواريخ العنقودية على ريف إدلب الجنوبي والشرقي خلال الأيام الماضية، وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف المدنيين في بلدتي “جرجناز والتح”، ما دفع بالمجالس المحلية لإعلانهما بلدات منكوبة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى