اغلاق

المقالات

تربية حلب الحرة تبدأ بفصل موظفيها المخالفين.. والسبب!؟


بدأت مديرية تربية حلب الحرة يوم أمس بتنفيذ تعميم صدر عنها في السادس من الشهر الحالي، يقضي بإنزال عقوبة الفصل بموظفي المديرية الذين أرسلوا أبناءهم لتقديم الامتحانات في مناطق سيطرة النظام.

مديرية تربية حلب الحرة تُعاقب موظفين مخالفين

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حلب الغربي “ماجد العمري” إنَّ المديرية قامت العام الماضي بمعاقبة موظفيها الذين يرسلون أبناءهم لتقديم امتحان شهادتي التعليم الأساسي والثانوي في مناطق النظام، وكانت العقوبة عبر نقل الموظف إلى مدارس بعيدة عن منطقة سكنه.

أما في العام الحالي فقد نشرت مديرية التربية على صفحتها الرسمية على الفيس بوك تعميماً جاء فيه أمر بتطبيق عقوبة الفصل النهائي من مدارس تربية حلب لكل موظف قام بإرسال أبنائه للتقدم لامتحانات الشهادتين في مناطق النظام.

وطلب التعميم من المجمعات التربوية إرسال أسماء المعلمين الذين قاموا بهذه المخالفة، لتتم معاقبتهم.

مدير تربية حلب الحرة يبيّن أنَّ العقوبة لن تستثني أحداً

قال مدير تربية حلب الحرة “فيصل درويش” لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ المديرية هي المسؤولة عن تنفيذ قرارها، والمخالفين الذين لن ينفذوا القرار سيتم إيقاف راتبهم.

وأضاف درويش أنَّ المديرية تعمل ضمن دائرتها، وتطالب الجهات الفاعلة في المنطقة بتحمل مسؤولياتها تجاه إقامة العدل بتطبيق هذا القرار.

كما نوّه فيصل إلى أنَّ مديرية تربية حلب الحرة ستمنع أي طالب يحمل شهادة صادرة عن حكومة النظام من التسجيل في مدارس التربية، كما تمنى من الجامعات في الشمال السوري أن تفعل المثل.

يُذكر أنَّ العديد من الطلاب في الشمال السوري يتوجهون سنوياً إلى مناطق النظام لتقديم الامتحانات الرسمية لأن شهادات النظام معترف بها دوليا، أكثر من الشهادات الصادرة عن الحكومة المؤقتة في الشمال السوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق