ملخص أحداث سوريا اليومي

ملخص أحداث سوريا – الأربعاء 13 -02- 2019

أحداث المنطقة الجنوبية

محافظة دمشق وريفها

سمع أصوات انفجارات في محيط بلدات “البهدلية وبيت سوا” بريف دمشق ومنطقة القابون بدمشق، نتيجة قيام قوات النظام بتفجير الألغام المزروعة هناك.

محافظة درعا

قتل مساء أمس مدنيين من مدينة نوى، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم داعش، أثناء عملهما بالأراضي الزراعية في محيط بلدة عدوان بريف درعا الغربي.

من جهة أخرى واصلت أجهزة النظام الأمنية بعملية ما يسمى تسوية الأوضاع للمدنيين وعسكريي المعارضة السابقين بعدة مدن وبلدات بدرعا.

محافظة القنيطرة

تواصلت في القنيطرة عملية تسوية الأوضاع للمدنيين وعسكريي المعارضة السابقين ببعض قرى وبلدات الريف الجنوبي، فيما تسيد الهدوء عموم المحافظة.

أحداث المنطقة الوسطى

محافظة حمص

استهدفت طائرات النظام السوري محيط بادية السخنة بعدة غارات جوية دون أضرار تذكر وعلى الصعيد العسكري تجددت الاشتباكات المتقطعة بين تنظيم الدولة وقوات النظام في محيط المحطة الثالثة دون أي تقدم يذكر للطرفين. 

محافظة حماة

أصيب ٣ مدنيين بجروح جراء القصف بقذائف الهاون من حاجز الكريم التابع للنظام على قرية الحرية في ريف حماة الغربي كما قتلت طفلتان وأصيبت امرأة بجروح جراء قصف بقذائف الهاون الذي طال قرية التوينة بالتزامن مع قصف مماثل على محيط بلدة قلعة المضيق والحويجة. 

في حين استهدف حاجز قرية الزلاقيات بقذائف الدبابة الأطراف الجنوبية لمدينة اللطامنة مع قصف صاروخي استهدف مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي من مواقع القوات الروسية في تل صلبا غرب حماة بالتزامن مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع  في سماء المنطقة.

أحداث المنطقة الشمالية والساحل السوري

محافظة حلب

تم يوم أمس الإفراج عن الدكتور الصيدلاني ” ابراهيم رضوان ” عقب اختطافه منذ عدة أشهر بين مدينتي عفرين واعزاز ومن جهة أخرى ألقي القبض يوم أمس على ٥ أشخاص برفقة عائلاتهم في عفرين يحملون الجنسية الروسية أثناء محاولتهم العبور إلى إدلب وذلك في ريف حلب الشمالي. 

وفي الريف الشرقي أصيب ٤ أشخاص من عناصر الجيش الوطني إثر انفجار لغم بمنطقة الدغلباش الواقعة على طريق الأزرق غربي مدينة الباب. 

على الصعيد العسكري

اندلعت اشتباكات بعد منتصف ليلة أمس بين عناصر الجيش الوطني والوحدات الكردية على محور قرية حربل وقرية شيخ عيسى بالأسلحة الرشاشة الثقيلة بينما ردت المدفعية التركية باستهداف مواقع الوحدات الكردية في المنطقة وذلك في ريف حلب الشمالي. 

محافظة إدلب 

قتل مدنيان في مدينة خان شيخون جنوب إدلب نتيجة استهداف المدينة بعشرات القذائف والصواريخ من قبل حواجز النظام والمعسكر الروسي بأبو دالي.

وفي السياق ذاته استهدفت مدفعية النظام بأبو دالي عدة بلدات ” الخوين والسكيك و التمانعة” مع عشرات القنابل المضيئة بالمنطقة دون تسجيل إصابات بشرية.

وأيضا شهدت أجواء إدلب وريفها تحليقا مكثفا للطيران الحربي الروسي والتركي دون تسجيل غارات

كما وعلّقت مديرية التربية والتعليم بإدلب دوام طلابها في عدد من مدارس خان شيخون وكفرنبل وجميع مدارس مجمع معرة النعمان البالغ عددها ١٣٥ مدرسة وذلك بسبب شدة القصف ومقتل أحد الطلاب في كفرنبل أمس نتيجة القذائف والصواريخ التي سقطت على المدينة.

الساحل السوري

هدوء عام شهدته محاور ريف اللاذقية اليوم

أحداث المنطقة الشرقية

محافظة الرقة

عثر عصر اليوم على جثة عنصر من قوات قسد مقتول ومرمي على طريق الكرامة الحمرات في ريف الرقة الشرقي مما أدى إلى انتشار واسع لقوات التدخل السريع التابعة لقسد في الريف الشرقي للرقة.

بينما اعتقلت الشرطة العسكرية التابعة لقوات قسد في ريف الرقة الغربي خمسة شبان من قرية السلحبية والمحمودلي وسوقهم إلى معسكرات التجنيد الإجباري في صفوفها.

وفي حي الفردوس وسط مدينة الرقة قامت منظمة “رؤية” بافتتاح مركز لأصحاب الاحتياجات الخاصة والمتضررين في الحرب بهدف تركيب أطراف صناعية.

محافظة الحسكة

قامت المليشيات الكردية بحفر نفق بناحية المبروكة قرية الشارة شمال غرب الحسكة بعمق 10 أمتار بمحيط القرية كما قامت أيضاً الميليشيا الكردية بتصفية المدعو فادي أحمد العبوش بعد استهداف سيارته العسكرية بالرشاشات في مدينة تل تمر بريف الحسكة كما انسحب أكثر من 100 آلية عسكرية أمريكية من عدة مناطق في ريف الحسكة إلى شمال العراق. 

محافظة دير الزور

شن طيران التحالف الدولي أمس عدة غارات جوية استهدفت أطراف قرية السفافنة كما طال المنطقة قصف مدفعي. 

من جهة أخرى سيطرت ميليشيا قسد على كامل بلدة الباغوز بعد معارك ضد تنظيم الدولة ويأتي هذا بعد تمشيطها لحي الشيخ حمد والخنافرة بالبلدة كما توقفت الأعمال القتالية بين الطرفين منذ سيطرة قسد على بلدة الباغوز. 

في حين تواردت أنباء عن مفاوضات بين الطرفين يقضي بفتح ممر آمن نحو صحراء الأنبار حيث قوبل بالرفض من قبل التحالف الدولي، كما طالبت قسد التنظيم بالاستسلام. 

من جهة أخرى اغتال مجهولون أحد القادة العسكريين لدى ميليشيا قسد المدعو “أحمد مسلم الكردوش” بعد مغادرته اجتماع عسكري في قرية الحريجية بريف دير الزور الشمالي. 

وإلى ذلك فقدت مجموعة من عناصر الدفاع الوطني التابع لميليشيا النظام في بادية الزباري بعد خروجهم لالتقاط “الكماة” منذ ثلاثة أيام ما يرجح وقوعهم بيد تنظيم داعش المنتشر بالبادية الجنوبية لديرالزور. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق