الشأن السوري

خاص | قيادية بميليشيا “قسد” تستولي على مؤسسة استهلاكية وحديقة وسط الرقة!!


انتهاكات متواصلة من قبل ميليشيا “قسد” ومجلس الرقة المدني التابع لها، بحق منشآت المدينة، وسط استمرارهم في الاستيلاء على الأملاك العامة آخرها مبنى “المؤسسة الاستهلاكية” وحديقة “الجلاء” المحاذية لها.

من مؤسسة استهلاكية لمركز إعلام عسكري

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الرقة “أحمد الأحمد” إنَّ مبنى المؤسسة الاستهلاكية سابقًا، الواقع قرب الملعب البلدي وسط مدينة الرقة، تمَّ تحويله إلى (مركز الإعلام العام) وتديره ميليشيا “قسد”، وذلك بعد عملية ترميم بإشراف من القيادية في الميليشيا هفال روناهي عفرين.

أكبر حدائق الرقة تُحولها “قسد” لمركز حماية

لم تكتف ميليشيا “قسد” بذلك، بل استحوذت أيضًا على ثالث أكبر حديقة في مدينة الرقة، والتي تقع خلف بناء المؤسسة، وهي حديقة “الجلاء”.

حيث تمَّ بناء سور يحيط المبنى والحديقة، كما مُنع الأهالي وعامة السكان من الدخول إليها بعد الاستيلاء وضمّها للمبنى، بحجة توفير حماية للمركز الجديد.

تُعرف حديقة “الجلاء” عند أهالي الرقة بحديقة “العشاق”، وكانت مقصدًا لأهالي وأطفال المدينة نظرًا لمساحتها الواسعة وتوافر المقاعد والألعاب المخصصة للأطفال.

قطع طرقات تُشل الحركة لتأمين المركز الجديد

أقدم عناصر ميليشيا “قسد” على قطع الطريق الفرعي الذي يمر بالقرب من بناء مركز الإعلام الجديد، عبر حواجز اسمنتية، أعاقت حركة المشاة والسيارات في حي “الجميلي”.

الجدير بالذكر أنَّ هفال روناهي عفرين هي قيادية في (حزب العمال الكردستاني) قدمت من جبال قنديل إلى مدينة الرقة، لتشغل منصب قيادي في الجناح الإعلامي.

وفي وقت سابق، استولت على بناء سكني في (السكن الشبابي) في حي الرميلة شمالي مدينة الرقة، وحولته إلى مكان إقامة لها ولإعلاميين “قسد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق