الشأن السوري

مجموعة مسلحة تختطف عناصر لمخابرات النظام في السويداء.. والسبب!؟


هاجمت مجموعة مسلّحة اليوم الإثنين عددا من الحواجز التابعة لفرع مخابرات أمن الدولة، وشرطة النظام في مدينة السويداء، واختطفت منه 18 عنصراً تابعين لأمن الدولة وجهاز الشرطة، كما استولت المجموعة على سيارة عسكرية مزودة برشاش ثقيل.

مجموعة مسلحة تُهاجم حاجز لمخابرات النظام في السويداء

قال مراسل وكالة “ستيب الإخباريةحمزة العنزي إنَّ المجموعة تابعة لـ “فداء العنداري”، وفداء هو من أكبر تجار الأسلحة في المنطقة، ومجموعته ضليعة بعمليات الخطف مقابل الفدية في المحافظة.

وأضاف مراسلنا أنَّ مجموعات خطف تابعة لفداء انتشرت في محافظة السويداء، وخطفت عناصر لفرع أمن الدولة من حاجز “المقوس” وحاجز “ضهر الجبل”، كما خطفت عناصر من حاجز للشرطة، وسط إطلاق نار وتوتر في المحافظة.

السبب وراء الهجوم على الحاجز

قال مراسلنا إنَّ العملية جاءت على خلفية اعتقال حاجز “المسمية” التابع لقوات النظام في ريف السويداء الشمالي لعصام هلال العنداري، وهو والد فداء العنداري.

وتابع مراسلنا أنَّ النظام وجّه لهلال العنداري تهماً بالخطف والتجارة بالسلاح، وأحالته إلى محكمة الإرهاب.

ولفت مراسلنا نقلاً عن مصدر خاص من المحافظة أنَّ “فداء العنداري” يتوعد بعدم الافراج عن عناصر مخابرات أمن الدولة إلا عندما يفرج النظام عن والده.

فيما ذكرت صفحة السويداء 24 على الفيس بوك أنَّ العنداري طلب المساعدة من الفصائل المسلحة في السويداء، ولكن الأخيرة رفضت مساعدته ووقفت على الحياد.

وذكر مراسلنا أنَّ وجهاء المحافظة وشيوخها حاولوا التدخل والتوسط بين قوات النظام ومجموعة العنداري، من أجل تهدئة الوضع وإعادة الاستقرار إلى المنطقة، ولكن لم يتم فك الاستنفار بين الطرفين حتى اللحظة.

SYRIA18022019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق