الشأن السوري

مقتل عائلة عراقية على يد “قسد” وخلافات بين النظام والدفاع الوطني في دير الزور


داهمت قوة عسكرية تابعة لميليشيا “قسد” محيط بلدة البصيرة في ريف دير الزور الشرقي، اليوم، كما قامت الميليشيا بإغلاق سوق ذيبان في الريف الشرقي، في حين حدثت خلافات بين قوات النظام وميليشيا الدفاع الوطني الرديفة لها في المحافظة.

ميليشيا ” قسد” تقتل عائلة عراقية

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور جاد الله إنَّ المداهمة التي شنتها ميليشيا “قسد” كانت مدعومة بالطيران المروحي الأمريكي، وطالت قرى “الضمان، الحجنة والسكر” في محيط بلدة البصيرة.

وأضاف مراسلنا أنَّ عناصر ميليشيا “قسد” قتلوا خلال المداهمة عائلة من اللاجئين العراقيين مكونة من 6 أفراد بينهم طفلة رضيعة، على أثر محاولة العائلة الهروب من عناصر الميليشيا.

ميليشيا “قسد” تغلق سوق ذيبان شرقي دير الزور

أشار مراسلنا إنَّ ميليشيا “قسد” أغلقت سوق ذيبان على خلفية الاغتيالات الأخيرة التي تعرض لها عناصر الميليشيا داخل السوق.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ ميليشيا “قسد” أبلغت أصحاب المحال التجارية والبسطات في سوق ذيبان أنَّ السوق سينقل إلى منطقة أخرى قريبة من “الحوايج” في الريف الشرقي.

خلافات بين قوات النظام وميليشيا الدفاع الوطني في دير الزور

نشب خلاف يوم أمس بين ميليشيا الدفاع الوطني بقيادة “فراس العراقية” وقوات النظام، والمتواجدين في أحياء الجورة والقصور في وسط المدينة.

ونوّه مراسلنا إلى الخلاف كان على خلفية انقطاع رواتب عناصر الدفاع المدني لأكثر من خمسة شهور، ما دفع بعدد من العناصر إلى ترك مجموعاتهم والانضمام إلى الميليشيات الإيرانية في المنطقة.

يُذكر أنَّ محافظتي دير الزور والرقة تشهدان حالات استهداف متكررة لعناصر ميليشيا “قسد” إما عن طريق الأسلحة المزودة بالكواتم الصوتية، أو القنابل والعبوات الناسفة.

ypg06022019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق