الشأن السوري

خاص | بعد ضغوطات من وجهاء درعا.. النظام يفرج عن قيادي سابق في صفوف المعارضة


أفرجت قوات النظام اليوم عن القيادي السابق في فصائل المعارضة بدرعا فادي العاسمي، بعد اعتقال دام لأكثر من ثلاثة شهور.

قوات النظام تفرج عن قيادي في فصائل المعارضة

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في درعا راجي القاسم إنَّ قوات النظام اعتقلت القيادي في لواء المعتز التابع لفصائل المعارضة الشيخ فادي العاسمي على أطراف بلدة تسيل بريف درعا الغربي في الرابع من شهر تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ وجهاء من مدينة طفس أعطوا مهلة لقوات النظام للإفراج عن العاسمي، وبالفعل تم الإفراج عنه اليوم مع انتهاء المهلة المحددة.

وأضاف مراسلنا أنَّ العاسمي كان شخصاً ذو شأن في فترة سيطرة فصائل المعارضة على المحافظة، كما تواصل معه الروس قبل دخول النظام إلى المحافظة كي يساعدهم في نشر المصالحات والتسويات في صفوف المعارضة، ولكنه رفض الأمر.

وذكر مراسلنا أنَّ حالة العاسمي الصحية ليست مستقرة، كما أنَّه شبه فاقد للذاكرة.

المناصب التي شغلها العاسمي فترة سيطرة المعارضة على درعا

قال مراسلنا إنَّ العاسمي الذي ينحدر من مدينة داعل في ريف درعا الأوسط، شغل مناصب عدة خلال سنوات سيطرة المعارضة على درعا، منها المسؤول المالي في المجلس العسكري لمدينة داعل، وعضو في هيئة الإصلاح في حوران، وعضو في مجلس قيادة الثورة، ليستلم في النهاية منصباً قيادياً في لواء المعتز.

يُذكر أنَّ العاسمي يعتبر من وجهاء درعا، وكان له دور سابق في محاولات التهدئة ووقف إطلاق النار بين فصائل المعارضة المنضوية تحت تشكيل “الجبهة الجنوبية” وجيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم الدولة “داعش”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى