الشأن السوري

بعد شهرين من الحراك السلمي.. البشير يعلن حالة الطوارئ في السودان و يشكل حكومة جديدة


أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الجمعة، فرض حالة الطوارئ في البلاد لمدة عام، وحل حكومة الوفاق الوطني الحالية وحكومات الولايات، وتشكيل حكومة كفاءات لاتخاذ إصلاحات وتدابير اقتصادية.

عمر البشير يعلن حالة الطوارئ في السودان

تعهد البشير خلال خطاب ألقاه مساء اليوم في قصره الجمهوري بالعاصمة السودانية الخرطوم بـ “تحقيقات شفافة حول القتلى الذين سقطوا خلال الاحتجاجات”.

كما دعا المحتجين للجلوس على طاولة الحوار لتجنيب البلاد مصائب محتملة، وطلب من البرلمان تأجيل النظر في التعديلات الدستورية لإتاحة الفرصة للحوار.

ورفض البشير لغة الإقصاء، كما شدد على أنَّ نظام الحكم اللامركزي هو الأفضل لقيادة بلاد متنوعة ومتعددة مثل السودان، وأشار البشير إلى مشروعية المطالب الشعبية بتحسين الأوضاع العامة.

مدير جهاز الأمن يعلن بقاء البشير كرئيس للسودان

أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني “صلاح عبدالله قوش” في وقت سابق من اليوم أنَّ الرئيس السوداني عمر البشير باقٍ كرئيس للسودان، حتى نهاية الفترة الرئاسية الحالية في العام القادم على أقل تقدير.

وتعهدت عدد من النقابات والأحزاب المعارضة بمواصلة الحراك السلمي والاحتجاجات ضد النظام الحاكم، كما قال حزب الأمة المعارض أنَّ السلطة السودانية الحالية لا تحترم الحوار ولا تحترم إرادة الشعب السوداني.

يُذكر أنَّ الحراك السلمي ضد نظام عمر البشير اندلع في التاسع عشر من كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي، للمطالبة بالإصلاحات الاقتصادية وتحسين الوضع المعيشي، فيما رد النظام الحاكم على الحراك الشعبي بقوة السلاح، ما أسفر عن سقوط أكثر من 23 قتيلاً و135 مصاباً حتى منتصف الشهر الماضي.

1

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى