الشأن السوري

لِقاء المال، مسؤولون من قسد يُسهّلون هروب العشرات من داعش المحتجزين بمخيم الهول!!

أوقفت ميليشيا قسد، أمس الأربعاء، عددًا من مسؤولي حراسة مخيم الهول، الواقع في ريف محافظة الحسكة، بسبب تسهيل هروب عناصر وقيادات من تنظيم الدولة (داعش).

ميليشيا قسد تُلقي القبض على مسؤلي مخيم الهول

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة ديرالزور “ربيع الحميدي”، إنَّ حملة الاعتقال جاءت بعد تسهيل حراس ومسؤولي المخيم، عملية هروب عشرات العناصر، بينهم قيادات، من تنظيم داعش، مقابل مبالغ مالية كبيرة.

وأشارت مصادر محليّة إلى أنَّ مسؤولي المخيم، اتبعّوا آلية عدم تسجيل أسماء عناصر داعش الداخلين إلى المخيم؛ عقب اتفاقات تمّت بين الطرفين قبيل خروج الأخير من مخيم الباغوز.

ليتسنى لهم الهروب من المخيم دون تعريض المسؤولين لأي مساءلة من قبل قيادات الميليشيا.

مبالغ مالية ضخمة لقاء هروب كل عنصر؟

حيث تمَّ دفع مبلغ مالي وقدره (75) ألف دولار أمريكي، عن كل عنصر سُمح له بالفرار، فيما توجّه معظم العناصر نحو الحدود العراقية السورية المشتركة شرقي الحسكة.

وبحسب ما قالت مصادر عسكريّة تابعة لـ ميليشيا قسد، إنَّ تنظيم الدولة ما زال يحتجز آلاف المدنيين، ويتخذهم دروعًا بشرية، بالإضافة إلى وجود مئات الأسرى الذين ما زالوا في قبضته.
لافتًا إلى وجود العشرات من عناصر الاستخبارات الدولية المنتسبين للتنظيم، محاصرين في الباغوز.

 

asd 3

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى