الشأن السوري

الفرقة الرابعة تعتقل أحد قادة المصالحة في درعا، وأحد وجوه الإجرام فيها، والسبب!؟


اعتقلت الفرقة الرابعة، اليوم، أحد قادة المصالحة في درعا، والمعروف بارتكابه عددًا من الجرائم فترة سيطرة المعارضة على المحافظة.

قوات الفرقة الرابعة تعتقل أحد قادة المصالحة في درعا

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في درعا راجي القاسم إنَّ عناصر الفرقة الرابعة داهموا مساء اليوم منزل ياسر الرشدان الملقب “ياسر بديعة” في مدينة إنخل بريف درعا الشمالي، والرشدان هو القائد السابق للواء المهام الخاصة في ألوية مجاهدي حوران أحد تشكيلات المعارضة في درعا.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ الرشدان انضم لحزب البعث، عندما سيطرت قوات النظام على درعا في أواخر شهر تموز/ يوليو من العام الماضي.

ورجّحت مصادر في درعا أنَّ سبب اعتقال الرشدان هو انضمامه يوم أمس لعماد أبو زريق، الذي يعمل على تشكيل اللواء السادس ضمن تشكيلات الفيلق الخامس المدعوم روسياً، والذي سيكون هدفه محاربة التواجد الإيراني في المحافظة.

جرائم الرشدان خلال فترة سيطرة المعارضة على درعا

قال مراسلنا إنَّ ياسر الرشدان كان معروفاً بإجرامه، حيث حاصر مدينة إنخل في فترة سابقة، واعتقل ضاهر الزامل شقيق قائد لواء شهداء إنخل وقام بقطع لسانه على خلفية خلاف بين قادة فصائل إنخل.

وعرف عنه ارتكابه لعدد من جرائم الخطف والقتل والنهب، كما قتل قائد لواء شهداء إنخل خالد الزامل واقتحم مدينة الحارّة واعتدى على حرمة بيوت المدنيين فيها.

يُذكر أنَّ مخابرات النظام اعتقلت يوم أمس ثلاثة ضباط من قادة المصالحة ممن كانوا قادة المجلس العسكري في محافظة القنيطرة، بعد استدعائهم إلى أحد فروع المخابرات في العاصمة السورية دمشق.

حصري : “اللواء السادس” تشكيل عسكري جديد بحماية (روسية _ أردنية)، لمحاربة إيران بالجنوب!!

 

yaser alrashdan03032019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق