الشأن السوري

طبيب سوري يستقيل من العمل الطبي بسبب قرار صندوق التمويل الإنساني الأمريكي، والتفاصيل!!

أعلن الطبيب “ضياء الدين الزامل” استقالته من منظمة WHO (الأمك)، والعمل بشكل كامل في القطاع الصحي، عبر نشره الاستقالة على مواقع التواصل الاجتماعي، على خلفية تخصيص مبالغ مالية ضخمة لتمويل العلاج الفيزيائي والصحة النفسية، دون دعم المشافي والمراكز الطبية من الحالات الطارئة في سوريا.

الطبيب ضياء يُعلن استقالته على الملأ

وبحسب ما جاء في نصّ الاستقالة، أنه تمَّ تخصيص مبلغ (5.5) مليون دولار أمريكي من صندوق التمويل الإنساني الأمريكي THF، وعليه قرّرَ منسق قطاع الصحة “خورخي” بأّلا يذهب هذا التخصيص لدعم المشافي ومراكز الرعاية الصحية الأولية، بل أن يتم تخصيصه مناصفة لتمويل العلاج الفيزيائي والصحة النفسية فقط.

حيث اعتبر الطبيب أنَّ الأولوية يجب أن تذهب لعلاج آلاف الجرحى والمرضى، الأمر الذي تغاضى عنه منسق القطاع الذي يتبع لمنظمة الصحة العالمية WHO.

وبناءً على ذلك، أعلن الطبيب استقالته من المنظمة كما أعلن دخوله في اعتصام مفتوح أمام منظمة الصحة العالمية، داعيًا جميع العاملين في القطاع الإنساني لمساندته.

كما طالب أن يكون تخصيص المنح المالية دائمًا، تبعًا للاولويات التي تضعها المنظمات المشاركة في القطاع وفق آليات واضحة وشفافة ميدانيًا.
وطالب أيضًا بإقالة منسق قطاع الصحة، وإقالة مديرة مكتب عنتاب في منظمة WHO.

“الزامل” يوضّح لـ ستيب حقيقة قرارات المنظمة

صرّح الطبيب “ضياء الدين الزامل” لـ وكالة “ستيب الإخبارية” أنها ليست المرة الأولى التي تمَّ فيها تخصيص مبلغ مالي ضخم، بغض النظر عن الاحتياجات الميدانية وعن رأي الشركاء.

وأضاف، أنه في كل مرة يتم تمرير الأمر بالرغم من كل المناشدات، ويتم ضرب كل المطالب عرض الحائط، لافتًا إلى أنَّ هناك عشرات المشافي والمراكز سيتوقف عنها الدعم، على الرغم من أنّ هذا الصندوق هو المنقذ الوحيد الذي سيسّد الفجوات الأساسية، وفقًا لـ قوانين التنسيق الأممية.

واعتبر أنَّ هذا الأمر يعكس رأي وموقف المنظمة القائدة للقطاع وهي who، مؤكّدًًا أنه لو قام أحدهم بزيارة ميدانية لمعرفة احتياجات المشافي، لكانوا تبنّوا ذات الموقف.

واختتم “الزامل” حديثه مع ستيب نيوز، مؤكّدا استمرار الاعتصام المفتوح، كما لفت إلى أنهم يسعون لاستصدار ترخيص رسمي للاعتصام، وإذا تمَّ رفض الأمر، فسيضطروا لـ إلغاء الاعتصام.

 

asd

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق