الشأن السوري

تركيا تستعين بإيران للقضاء على حزب العمال الكردستاني


أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو اليوم أنَّ بلاده ستقوم بعمليات أمنية مشتركة مع إيران ضد حزب العمال الكردستاني، والمصنف عالمياً كتنظيم إرهابي.

تركيا وإيران سيحاربان حزب العمال الكردستاني

قال وزير الداخلية التركي خلال لقاء مع وكالة الأناضول التركية إنَّ حزب العمال الكردستاني يعيش أسوأ أيامه، والعمليات الأمنية المشتركة مع إيران ستساهم في القضاء على التنظيم.

وأعرب صويلو عن شكره للجانب الإيراني على تعاونه في إنشاء جدار على الحدود بين البلدين، مشيرًا إلى أن أقل من 700 إرهابي من حزب العمال مازالوا داخل تركيا في الوقت الحالي.

وأكد صويلو أن تسلل الإرهابيين إلى داخل تركيا انخفض بشكل كبير، حيث تسلل 12 إرهابيًا فقط من الحزب إلى داخل الأراضي التركية منذ مطلع العام الحالي، حيث أن تركيا تتخذ إجراءات حقيقية للحيلولة دون تسلل الإرهابيين إلى أراضيها.

ولفت صويلو إلى أنَّ 53 عنصرًا من حزب العمال الكردستاني سلموا أنفسهم للقوات الأمنية التركية منذ بداية العام الحالي، في حين بلغ عدد العناصر الذين سلموا أنفسهم خلال السنوات الثلاث الأخيرة 1266 عنصرًا.

وتحدى صويلو زعيم حزب العمال الحالي، مراد قره بيلان، أن ينشر عدد قتلى التنظيم خلال عام 2018، حيث أنَّ الحزب كان يعلن عن عدد قتلاه بشكل سنوي، ويطلق عليهم لقب شهداء.

جرائم إيران في سوريا

ساندت إيران النظام السوري في حربه على شعبه، وبشكل سري في بدايات العام 2012، ليأخذ بعدها التدخل الإيراني شكلًا علنيًا عن طريق تشكيل ميليشيات طائفية كـ “لواء فاطميون، لواء زينبيون..”، وإرسال عناصر من الحرس الثوري الإيراني بقيادة الجنرال قاسم سليماني.

وشارك الحرس الثوري الإيراني والميليشيات المدعومة إيرانيًا في الكثير من المعارك في أطراف دمشق ودرعا، وأرياف حلب وغيرها من المناطق في سوريا.

كما دعمت إيران وبشكل مباشر عددًا من الألوية والتشكيلات ضمن قوات النظام ومخابراته، لتصبح هذه التشكيلات تدين بالولاء لإيران، كالفرقة الرابعة والحرس الجمهوري، وحتى مخابرات الأمن العسكري.

وذكر تقرير صادر عن منظمة “هيومن رايتس ووتش” منذ عامين، أنَّ إيران تجنّد أطفالاً من الجنسية الأفغانية بأعمار تقارب 14 عاماً للقتال في سوريا ضمن لواء فاطميون.

TURKE06032019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى