الشأن السوري

اجتماع روسي تركي في إعزاز تحت سقف المعارضة السورية

اجتمع وفد روسي، مع ضباط من الجيش التركي، اليوم، في القاعدة التركية الواقعة بمحيط مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، بهدف تباحث عدد من الأمور، فيما شهدت المنطقة تفكيكًا للألغام من على خطوط التماس بين فصائل المعارضة والميليشيات الكردية وقوات النظام.

اجتماع بين ضباط روس وأتراك في القاعدة التركية

وقال مصدر خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” إنّ الاجتماع كان بهدف بحث مصير مدينة تل رفعت، ومسألة فتح طريق حلب – غازي عينتاب الدولي، دون الإفصاح عن نتائج الاجتماع، أو السماح للإعلام أو مسؤولي المنطقة بحضوره.

وذكر المصدر أنَّ القوات الروسية والتركية سيّرت دورية مشتركة على خطوط التماس مع قوات النظام والميليشيات الكردية بعد انتهاء الاجتماع، رافقها طيران الاستطلاع الروسي والتركي.

تفكيك ألغام على الجبهات القريبة من إعزاز

قال المصدر إنَّ دوريات الشرطة العسكرية الروسية قامت بتفكيك الألغام على خطوط التماس في بلدة منغ وقرية مرعناز الواقعتين تحت سيطرة الميليشيات الكردية وقوات النظام.

وأضاف المصدر أنَّ تفكيك الشرطة العسكرية الروسية للألغام من جهة سيطرة الميليشيات الكردية وقوات النظام كان بالتوازي مع قيام وحدات الهندسة في الجيش التركي بتفكيك الألغام على الجبهتين، من الجهة التي تسيطر عليها فصائل المعارضة.

ولفت المصدر إلى أنَّ الشرطة العسكرية التابعة للجيش الوطني في إعزاز قامت بقطع طريق إعزاز-عفرين أثناء قيام الشرطة العسكرية الروسية ووحدات الهندسة في الجيش التركي بتفكيك الألغام في المنطقة.

يُذكر أنَّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كان قد صرّح مساء أمس، أنَّ صفقة شراء منظومة “إس -400” للدفاع الجوي من روسيا، هو بهدف منح تركيا حرية التحرك في بلدان المنطقة، وعلى رأسها سوريا.

TURKE10032019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى