الشأن السوري

قسد تحتكر خطوط الإنترنت بالرقة، وستيب تكشف أسماء الشركات البديلة

قامت الإدارة المدنية التابعة لميليشيا “قسد” بإعطاء مدة زمنيّة، لأصحاب شركات الإنترنت “المترو” المستدرج من الأراضي التركية، حتى نهاية الشهر الجاري، لوقف عملهم بشكل كامل.

قسد تُبلغ أصحاب المحلات التجارية والأهالي بإيقاف خط “المترو”

وفي التفاصيل، قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الرقة “أحمد الأحمد” إنَّ خطوط انترنت “المترو” تعتبر المقوّم الأساسي للاتصالات في مناطق سيطرة قسد.
وهي خدمة مستدرجة عبر أطباق لاسلكية من الأراضي التركية.

وأوضح أنَّ القرار الذي عممته إدارة قسد، يشمل كلاً من “الرقة والطبقة ومنبج وتل ابيض وعين العرب” وجميع هذه المناطق تعتمد على خدمة المترو نت بشكل رئيسي.

ماهو سبب إيقاف خطوط الإنترنت، وإلى ماذا تهدف قسد!

جاء هذا القرار للاستفادة من الأرباح التي تحققها الشركات المستدرجة، وذلك عبر إيقافها وشراء معداتها وتشغيلها من قبل قسد بشكل مباشر، طمعًا بالأرباح المادية العائدة.

حيث تتراوح أرباح الشركات المستدرجة للخدمة ما بين “650” ألف إلى المليون ليرة سورية شهريًا، ويعتبر المترو أرخص الخطوط من حيث الباقة بالنسبة لسكان هذه المناطق.

ويبلغ سعر الباقة الإسبوعية “1000” ل.س، والشهرية “3000” ل.س، مما جعل أصحاب المحلات والأهالي يرغبون بهذه الخدمة، عوضًا عن الإنترنت الفضائي.

وبهدف السيطرة على الوارد المالي، والتحكّم بخطوط الإنترنت، قامت ميليشيا قسد باصدار هذا التعميم والسماح للشركات التابعة لها بتزويد المحلات والأهالي بخدمة الإنترنت.

ستيب تكشف أسماء الشركات المرجح تسليمها خطوط الإنترنت

تمكّنت وكالة ستيب الإخبارية من الحصول على أسماء الشركات المقرّبة من ميليشيا قسد والتي سوف تزوّد المراكز بخدمة الإنترنت وهي:

(نوروز نت – كوباني نت – روكا نت – مترو فورجي).

الجدير بالذكر أنَّ قسد قامت بتحديد أسعار الاشتراكات للمحلات التجارية بمبلغ وقدره “14” دولار، أما الاشتراك المنزلي “20” دولار شهريًا. 

 

13833188883

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى