الشأن السوري

مقتل عنصر للدفاع المدني بقصف على ريف حماة.. والمعارضة تتوعد


كثّفت قوات النظام، اليوم من قصفها المدفعي والصاروخي على أرياف حماة، ما أدى لمقتل أحد عناصر الدفاع المدني، فيما توعدت فصائل المعارضة بالرد على خروقات النظام في المنطقة.

النظام يستهدف مركزًا للدفاع المدني بريف حماة

وقال مدير المكتب الإعلامي في مديرية الدفاع المدني بحماة، محمد حمادة، لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ قوات النظام المتمركزة في تل بزام، استهدفت مدينة مورك والمركز الدفاع المدني بعدد من قذائف المدفعية الثقيلة.

وأضاف حمادة أنَّ استهداف مركز الدفاع المدني أدى لمقتل العنصر نور الدين حاج حسين، بالإضافة لتضرر معدات المركز وآلياته، وخروجه عن الخدمة بشكل جزئي.

وذكر مراسلنا في ريف حماة باسل القاسم أنَّ القصف المدفعي طال مدن وبلدات اللطامنة ولطمين وتل الصخر والجيسات في ريف حماة الشمالي، وقرى الحويجة والحويز بريف حماة الغربي، ما أسفر عن إصابة مدني.

هيئة تحرير الشام تقصف مواقع النظام

قال مراسلنا إنَّ هيئة تحرير الشام استهدفت براجمات صواريخ الغراد مواقع وتجمعات النظام في بلدة أصيلة ومدينة مصياف بريف حماة الغربي، دون أن يتم الكشف عن عدد القتلى في صفوف قوات النظام.

فيما قال المتحدث باسم الجبهة الوطنية للتحرير النقيب ناجي مصطفى، إنَّ فصائل المعارضة في المنطقة لن تتوقف عن الرد بشكل فوري وسريع على خروقات النظام في المنطقة، وبكافة الوسائل المتاحة.

يُذكر أنَّ فصائل المعارضة شنّت يوم أمس، عملية إنغماسية على أحد حواجز النظام في السقيلبية بريف حماة الغربي، ونتج عنها مقتل تسعة عناصر لقوات النظام، كما تصدت فصائل المعارضة لمحاولتي تسلل من قبل قوات النظام على الريف الغربي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق