الشأن السوري

مسلّح متطرف يُهاجم مسجدين في نيوزيلندا ويوقع 40 قتيلاً

هاجم مسلّح مسجدا في شارع لينيز بمدينة كرايست تشيرش، في نيوزيلندا، عشرات المصلين أثناء تأديتهم لصلاة الجمعة، موقعًا نحو 40 قتيلاً و20 جريحًا كـ تقديرات أوليّة، تزامن ذلك مع هجوم مماثل على مسجد في شارع لينوود بنفس المدينة.

هجومان مسلّحان على مسجدين في نيوزيلندا

أعلنت الشرطة في “كرايست تشيرش” أنها اعتقلت شخصًا واحدًا، وبعد ساعتين قالت إنها اعتقلت أربعة أشخاص، بينهم امرأة، وعثرت على عبوات ناسفة كانت مزروعة داخل عدة سيارات.

كما ذكرت أن عدد المنفذين الذين اشتركوا في الهجوم لم يتضح بعد.

فيما ذكر شهود عن أنَّ رجلاً يرتدي ملابس مموهة، تشبه ملابس الجيش، ويحمل سلاحاً بدأ بإطلاق النار عشوائيًا على الناس، عند دخوله مسجد النور.

وأظهر مقطع فيديو سجّله المهاجم عبر “فيسبوك لايف”، وهو يقود سيارته الممتلئة بالأسلحة والذخيرة، قام بركنها أمام بوابة المسجد وبدأ على الفور بإطلاق الرصاص داخل المسجد على الأشخاص الموجودين بقربه.

يميني متطرف ومعادي للإسلام

قال رئيس الوزراء الأسترالي إنَّ “منفذ الهجوم على المسجدين في نيوزلندا مواطن أسترالي، إرهابي متطرف يميني وعنيف”.

وأشارت مصادر إلى أنَّ المدعو “برينتون تارانت” المعروف بمعاداته للإسلام واللاجئين، قال قبل المجزرة بساعات أن من بين أهدافه “تخفيض معدلات الهجرة إلى الأراضي الأوروبية عن طريق تخويف الغزاة وإزالتهم جسديًا”.

رئيسة الوزارء تُعلّق على الحادثة

بدورها، قالت رئيسة الوزراء النيوزلندية “جاسيندا أرديرن” إنَّ حصيلة الهجوم على المسجدين بلغت 40 قتيلاً على الأقل، وأصيب أكثر من 20 آخرين.

وأضافت “لا يمكن وصف ذلك إلّا بهجوم إرهابي، ويبدو أنه تمّ التخطيط بشكل جيد بحسب معلوماتنا للعمليتين، كما عثرت الشرطة على عبوتين ناسفتين مثبتتين على سيارتين مشبوهتين وتفكيكهما”.

واعتبرت أنَّ “هذا واحد من أسود أيام نيوزيلندا… من الواضح أن ما حدث هنا عمل غير عادي من أعمال العنف ولم يسبق له مثيل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى