الشأن السوري

ألغام داعش في ريف دير الزور تقتل وتجرح العشرات من جامعي الكمأة المدنيين، والتفاصيل!؟

قُتل 16 مدنياً وجرح العشرات مساء أمس، جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم الدولة “داعش” بالحافلة التي كانت تقلهم في الأراضي الرعوية بمحيط قرية الشولا بريف دير الزور الغربي.

مقتل وجرح العشرات في انفجار لغم غربي دير الزور

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في البادية السورية “حمزة العنزي” إنَّ المدنيين والبالغ عددهم أكثر من خمسين شخصاً، كانوا يستقلون حافلتهم باحثين عن الكمأة في محيط قرية الشولا قبل انفجار اللغم فيهم.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ سيارات الإسعاف نقلت الجرحى إلى مشفى الأسد بدير الزور، كما طلب كوادر المشفى وحدات دم لعدد من الزمر من أجل علاج المدنيين.

وأضاف مراسلنا أنَّ عدد القتلى كان يزداد كل ساعة بسبب وجود الحالات الخطرة، حيث سقط أربع أشخاص فور وقوع الحادثة، وارتفع العدد إلى 12 قتيلاً عند الوصول إلى المشفى، ليستقر عدد القتلى عند 16 قتيلاً، و36 جريحاً بينهم حالات خطرة.

موسم الكمأة يحصد أرواح العشرات

قال مراسلنا إنَّ حوادث انفجار الألغام بالباحثين عن الكمأة تكررت بشكل كبير في البادية السورية بالآونة الأخيرة، وتنوع الضحايا بين مدنيين وعناصر من قوات النظام وميليشيا الدفاع الوطني الرديفة.

وتابع مراسلنا أنَّ عناصر تنظيم الدولة “داعش” استغلوا موسم جمع الكمأة للقيام بعمليات خطف لعناصر قوات النظام وحتى المدنيين، كان آخرها في محيط بلدة السخنة بريف حمص الشرقي.

يُذكر أنّ الأخبار تداولت في الفترة الأخيرة اختفاء أكثر من عشرين عنصراً من عناصر القوات الروسية في محيط البادية السورية، عقب ذهابهم مع عناصر من قوات النظام لجمع الكمأة من المنطقة.

1732019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق